التوقيت الجمعة، 26 أبريل 2019
التوقيت 06:41 م , بتوقيت القاهرة

آخر لحظات حياتها.. قابلوا وحيد القرن "زيزي" قبل وفاتها بيوم

وحيد القرن الأبيض
وحيد القرن الأبيض

بالتأكيد كان من الهام أن نوثق رحلة وحيد القرن زيزي، آخر وحيد قرن أبيض فى مصر والشرق الأوسط، وواحدة من آخر أعضاء هذه السلالة الموجودة على الأرض، والتى ربما لن نشاهدها بعد الآن فهي مهددة بالانقراض، ذهبنا إلى حديقة الحيوان بهذا الهدف، تحدثنا مع الحارس الذى قضي معها سنوات طويلة، وتحدثنا مع رئيس حديقة الحيوان عنها، صورناها كثيرا ووقفنا أمامها أكثر، لم نكن نعرف أنها ستموت بعد يوم واحد من هذا التقرير، وترحل عن عالمنا لتسقط ورقة أخرى من شجرة وحيد القرن وتترك ورائها ربما ورقة أو ورقتين فقط من إناث تلك الفصيلة التي يعتبر الحفاظ عليها فوق كوكب الأرض أمر فى غاية الصعوبة.

 

وحيد القرن الأبيض، أحد الحيوانات التى قضي الصيد الجائر عليها، والمفارقة أن آخر وحيد قرن أبيض ذكر –والذى كان يدعى سودان- توفي قبل عام بالتمام والكمال من وفاة زيزي، فهو رحل عن عالمنا فى 3 مارس 2018، لتلحق به زيزي فى نفس الشهر هذا العام، وعلى الأغلب لم يعد متبقى سوي 2 فقط من هذا الحيوان هن ابنة سودان وحفيدته، ويحاول العلماء الإبقاء على الفصيلة عبر التلقيح الصناعي بعدما حفظوا السائل المنوي لسودان الراحل، ولكن حتى الآن لم تنجح تلك المحاولات للحفاظ على  سلالة وحيد القرن الأبيض.

 

أمام زيزي وقفنا نشاهدها وهي تتحرك متجهة نحو طعامها، علامات السن واضحة على حركتها البطيئة، جسدها الذى لم يعد ممتلئا مثلما كانت فى شبابها، ولكن حتى الآن لم تكن هناك إشارات إلى اقتراب رحيلها، فهي تتحرك وتأكل وتشرب وتمارس حياتها بشكل طبيعي، ويأتي الزوار ليقفوا أمامها، ومع الأسف أغلبهم لا يعرف أنه يقف ليسجل لحظات تاريخية، لحظات أخيرة لحياة حيوان يودع الحياة نيابة عن فصيلة كاملة، فصيلة كنا مع الأسف السبب فى انقراضها مثل عشرات الفصائل التي ودعت كوكبنا إما بسبب الصيد الجائر أو بسبب التلوث والتغير المناخى الذي تسببنا فيه.

 

ببساطة المصريين كان يتعامل حراس حديقة الحيوان مع وحيدة القرن زيزي، ربما لو كانت فى أي مكان آخر فى العالم كان سيطلق عليها أسم أعمق كثيرا من زيزي، ولكن قدرها الذي وضعها بين أيدينا كان كفيلا بأن يكتب فى التاريخ أن واحدة من آخر حيوانات وحيد القرن فى العالم كانت تعيش هنا فى حديقة حيوان الجيزة وتسمي بكل بساطة "زيزي" تعاملت مع بساطة المصريين وخفة دمهم المسجلة فى كل مكان يتواجدون فيه حتى حديقة الحيوان.

 

ويحكي محمد فتحي، رئيس نقطة الخرتيت، أن زيزي التي كانت تقف ورائه فى تلك اللحظة عمرها 54 عاما، ويؤكد أنها من الحيوانات النادرة على مستوى العالم،  تستيقظ يوميا على وجبتها المكونة من برسيم وعلف مصنع وجزر، ويؤكد "زيزي رغم سنها وحجمها لكنها خفيفة الحركة وسريعة، لكن فى نفس الوقت حنينة علينا وعرفانا كويس".

 

يتابع "فى مرات و إحنا بنضيف ليها الأكل، هجمت علينا لكن بعد ما الحارس وقع وكان ممكن تقضي عليه، فوجئنا بيها بتشمه وتسيبه، ده دليل إن رغم قوتها هى عرفانا وعارفة إننا اللي بنحط ليها الأكل".

 

 

زيزي لم تكن تكتفي فقط بالطعام، ولكن أيضا كانت تحصل على بركة من الطين يوميا حتى تحمي جسدها من الحشرات، وبالطبع كانت تحصل على معاملة خاصة  فى الحديقة نظرا لكبر سنها، ويقول عم محمد "ناس كتير من الحراس فى الحديقة جم وطلعوا معاش وسابوا الحديقة وهي لسة موجودة".

 

أما الدكتور رشاد رحيم، رئيس حديقة حيوان الجيزة، فيقول أن وحيد القرن الأبيض لم يعد متواجد منه سوى زوج أو 2 سواء فى الأسر أو فى الحياة البرية، والمحميات الطبيعية، مؤكدا أن الحديقة حصلت على شهادات تقدير بسبب حفظها لهذا الحيوان طوال هذا العمر، وكانت تحدث لها مراجعة كل 6 أشهر من الاتحاد العالمي.

 

وأوضح أن هذا الحيوان كان مهم جدا للعالم ولهذا كانت الحديقة تولي له كل الاهتمام الممكن.