التوقيت الإثنين، 19 أغسطس 2019
التوقيت 05:09 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. فتاة تهزم تقاليد الصعيد بقيادة سيارة نقل فى أسيوط

نشوى شعبان الزهري تقود السيارة النقل
نشوى شعبان الزهري تقود السيارة النقل

نشوى شعبان الزهري، الطالبة بالصف الأول الثانوى بمركز البدارى محافظة أسيوطـ تتحدى عادات وتقاليد الصعيد التى لا تألف وجود امرأة تقود سيارة نقل وسط الطرق والمحاجر لنقل "الرمال"و"الزلط"، يوميًا بعد عودتها من المدرسة، من أجل مساعدة والدها الذى لم يُرزق بولد؛ فأصبحت هى السند له فى مواجهة أعباء الحياة.

 

"أنا فرحانة إنى بساعد بابا".. هكذا قالت نشوى شعبان الزهري، 17 عامًا، لـ"دوت مصر":  وأضافت أنها اختارت هذا العمل الشاق وقيادتها لسيارة "نقل" لتحميل ونقل الرمل والزلط من مكان لآخر بمركز البدارى لمساعدة والدها فى عمل المقاولات، لأنها أكبر إخوتها الأطفال سناً وهن " سارة وهاجر وعائشة وفاطمة".

 

تروى "نشوى"  أن والدها قام بتعليمها قيادة السيارة النقل وهى فى المرحلة الإعدادية، وذلك أثناء مرافقته إلى المحاجر لتحميل الزلط أو الرمل أو الطوب ونقله إلى الزبائن داخل قرى مركز البداري، مؤكدة أنها فى البداية كان ينظر إليها الجميع بدهشة واستغراب كيف لفتاة فى ذلك السن ان تعمل فى مهنة شاقة ومرهقة".

 

وأضافت "نشوى الزهري" أنها تحملت الكثير من السخرية  والآذى من بعض السائقين، الذين تفاجئوا بقيادتها سيارة نقل والسير بها محملة بالرمل أو الزلط على الطريق، حتى اعتادوا على الأمر وبدأت نظراتهم إليها تختلف، وعلى عكس مخاوفها من عدم ترحيب أقاربها وأهل قريتها لها بالعمل كسائقة فوجئت بأن الجميع تقبلوا فكرة قيادة امرأة سيارة نقل، بل إنهم شجعوها فضلا عن أن سيدات القرية كانوا يحسدونها على عملها وسط المجتمع القروى".

 

وتكمل نشوى قصتها مع العمل سائقة سيارة نقل فى الفيديو التالى.