التوقيت الخميس، 21 مارس 2019
التوقيت 03:37 م , بتوقيت القاهرة

قالولي متجيلناش تاني.. "منة" تبكى ولا تنام لتعود للمدرسة

منة
منة

فى منزل بسيط سقطت بعض جدرانه وسقفه المكونان من جريد النخيل بعد أن قصفته سرعة الرياح وأمطار السماء وعوامل الطقس السيئ التى شهدتها قريتهم خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى باب خشبى مثقوب لا يستر خارجه من بداخله، تعيش أسرة الطفلة "منة" المصابة بإعاقة حركية وتتمنى أن تلتحق بمدرسة للتعلم وتلعب فيها مع قرائنها الأطفال فى نفس المرحلة العمرية.

دوت مصر التقى الطفلة منة سعيد النورى أحمد، فى عزبة الفرن بمنطقة كيما محافظة أسوان، لتحكي ن معانتها بعد أن تركت التعليم بعد أن رفض المسئولون أن تكمل تعليمها بسبب إصابتها ببعض الإعاقات.

جلست الطفلة منة على الكرسى المتحرك الذى حصلت عليه كهدية من إحدى الجمعيات الخيرية، وتحدثت وهى أمام المنزل وقد أحاط بها بعض الأطفال الصغار أبناء شقيقاتها الأكبر سناً، ليسلون وحدتها بعد أن نفر الأطفال منها وجلست وحيدة تتمنى حلم العودة للمدرسة مرة أخرى.