التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:51 م , بتوقيت القاهرة

فيديو..كلب يمزق وجه طفل بعد عطف أسرته عليه وإطعامه بالقليوبية

الطفل المصاب
الطفل المصاب

استقبلت مستشفى بنها الجامعى، الطفل "محمد.أ.س"، البالغ من العمر 3 سنوات ونصف، ومقيم بقرية كفر طحا التابع لمدينة شبين القناطر بالقليوبية، مصابا بتشوه كبير بالوجه نتيجة تعرضه لهجوم من كلب ضال، أثناء قيام والدته بتقديم الطعام له، وقيام الطفل بمداعبته، فأحدث الكلب بوجهه العديد من الجروح الكبيرة والغائرة، والتى أدخلت الطفل فى حالة إغماء نتيجة نزيف كمية كبيرة من الدماء لهذه الجروح الغائرة.

فى البداية أكد الدكتور مصطفى القاضى، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة بنها، أنه تم استقبال الطفل فى حالة حرجة فى الساعة الواحدة من صباح أمس الأحد، وعلى الفور تم عمل الإسعافات اللازمة للطفل، كما تم إخطار مستشفى الحميات ببنها، كما تم إعطاء الطفل المصل المضاد على إثر ما تعرض له من عقر، وتوفير الدم اللازم له.

 

وأكد "القاضى" لـ "دوت مصر"، أنه تم تحرير محضر إهمال لوالد الطفل بنقطة الشرطة المتواجدة بالمستشفى، حيث إنه أثناء قيام والدة الطفل بتقديم الطعام له أمام المنزل، داعب الطفل الكلب مما أدى إلى تعرضه لهجوم شرس، كاد أن يودى بحياته، لولا قيام والدة الطفل بالدفاع عنه وإنقاذ نجليها من بين أنياب الكلب، وقامت برفقة زوجها بسرعة نقله إلى المستشفى لعمل اللازم وإنقاذ طفلها.

 

وأضاف رئيس مجلس إدارة مستشفيات بنها الجامعية، أنه تم تهيئة الطفل للدخول لغرفة العمليات على الفور بمشاركة فريق جراحى، وفريق آخر للجراحة التجميلية، حيث إن الهجوم من الكلب للطفل أحدث جروحا غائرة فى الوجه، وتتطلب تدخل لجراحة تجميلية حفاظا على وجه الطفل، مشيرا إلى أن الجراحة استمرت ما يقرب من الثلاث ساعات، وتم خروج الطفل فى الرابعة صباحا من غرفة العمليات.

 

وأوضح "القاضى"، أن الطفل حاليا فى حالة مستقرة، وتم وضعه فى العناية المركزة تحت الملاحظة لمتابعة أى تطورات فى حالته، مؤكدا أنه قام بالمرور برفقة الدكتور محمد عبد السلام مدير عام المستشفيات الجامعية لمتابعة حالة الطفل والتوجيه باتخاذ اللازم معه، مشيرا إلى أنه سيتم التصريح له بالخروج فور التعافى من الإصابة، مع عقد متابعات مع المستشفى الجامعى للقضاء نهائيا على آثار الحادث.

 

ومن ناحيتها قالت منى محمود، والدة الطفل، إن الكلب موجود أمام المنزل منذ فترة طويلة، ولم تصدر منه أية أعمال مثل ما حدث مع نجلها من قبل، وكان يعطف عليه جميع أفراد الأسرة، إلا أنه وبدون مقدمات أثناء تقديمى الطعام له وكان نجلى بجوارى، وقام بمداعبته فوجئت بهجوم الكلب على الطفل، وإحداث العديد من الإصابات فى وجهه، فقمت على الفور بإبعاد الكلب وإنقاذ ابنى، وتوجهت على الفور لمستشفى شبين القناطر التى حولت ابنى للمستشفى الجامعى ببنها.

 

وأضافت محمود، أنه على الفور تم تجهيز الطفل للدخول لغرفة العمليات لإجراء الجراحة وتوفير الدم اللازم، ودخل غرفة العمليات وتم إجراء الجراحة بمشاركة فريق من الجراحة التجميلية، وهو حتى الآن بغرفة الرعاية المركزة.