التوقيت الإثنين، 03 أغسطس 2020
التوقيت 10:05 م , بتوقيت القاهرة

"أونلاين" يكشف عن واقعة عنصرية جديدة في بلجيكا

العنصرية في بلجيكا
العنصرية في بلجيكا

أثار عدد من الطلاب ببلجيكا غضب المسلمين من خلال تقديم أنفسهم كمسلمين للاحتفال بأيامهم المائة الأخيرة في الثانوية.

وأذاع برنامج أونلاين المذاع على قناة إكسترا نيوز مشاهد لطلاب مدرسة college melle الكاثوليكية الثانوية في بلجيكا وق ظهروا بملابس عربية وأحزمة ناسفة مزيفة ويؤدون الصلاة بشكل ساخر.

وكشف البرنامج عن تعمد إدارة المدرسة البلجيكية إغلاق حساباتها على السوشيال ميديا، بعدما نشرت على موقعها الرسمي بيانا قالت فيه إن الاحتفال بتبقى 100 يوم على العام الدراسي يستمر لمدة أسبوع.. وبأي حال نحن نأسف بشدة إذا شعر شخص ما ، سواء داخل المدرسة أو خارجها ، بالإساءة.