التوقيت الجمعة، 13 ديسمبر 2019
التوقيت 05:15 م , بتوقيت القاهرة

حياة كريمة .. أتوبيس متنقل لإنقاذ المشردين وأطفال الشوارع بأسيوط

أتوبيس متنقل لإنقاذ المشردين وأطفال الشوارع بأسيوط
أتوبيس متنقل لإنقاذ المشردين وأطفال الشوارع بأسيوط

تنفيذاً لمباردة الرئيس عبد الفتاح السيسى " حياة كريمة" فى توفير المساعدة والدعم للمواطنين والاسر الاكثر احتياجاً بالقرى والنجوع وإنقاذ الاشخاص بلا مأوى.

قضت دوت مصر يوماً فى أتوبيس متنقل يجوب شوارع ميادين محافظة أسيوط مدون عليه شعار "إحنا معاك .. برنامج حماية الأطفال بلا مأوي" ومرسوم عليه ﺷﻌﺎﺭ ﺟﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻣﺼﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﺻﻨﺪﻭﻕ ﺗﺤﻴﺎ ﻣﺼﺮ، يقف بأحد الطرق الرئيسية، ليتردد عليه أطفال تحت سن الـ 18 ﻋﺎﻣﺎً ﺑﻼ ﻣﺄﻭﻯ، يسكنون في الشوارع، للتمتع بالراحة والنشاطات الموجودة فيه حيث تم تجهيزه بشاشة عرض كبيرة وبلاى استيشن، وترابيزة صغيرة عليها كراسات رسم وألوان وقصص، ومبرد هواء وبرادة مياه، وداخل الأتوبيس فريق عمل مكون من إخصائي نشاط، واجتماعي، ونفسي، ومسعف وسائق.

ويقول محمود حسن، أخصائي نشاط إن الوحدة المتنقلة لمبادرة أطفال بلا مأوي، تعد وسيلة جذب لأطفال الشوارع المشردين، حيث يتم عمل أنشطة توعوية وتعليمية وترفيهية وصحية، تهدف لجذب الأطفال تجاه الوحدة وممارسة الأنشطة وأيضا لكسب ثقة الأطفال مع أعضاء الفريق والشعور بالراحة والأمان، وأثناء ممارسة النشاط يقوم المسئول النفسي بالتعامل معه ومعرفة الأسباب التي أدت إلي تركهم لمنزل أسرتهم والعمل علي إقناعه بالعودة لمنزلة أو الذهاب بالطفل إلي دور الرعاية المتخصصة للأطفال .

ويضيف أحمد عبيد، أخصائي نفسي، أنه يوميا يتم التعامل مع حالات جديدة لأطفال الشوارع وكبار السن لديهم قصص مختلفة أدت إلي تركهم منزل أسرتهم، ومن بين تلك القصص أحد الأشخاص من محافظة المنيا وحاصل علي شهادة تعليم جامعي، وترك منزل عائلته نظرا لوجود خلافات مع زوجة شقيقه الأكبر بعد قيام الأخير بعد اعطائه ميراثه بعد وفاة والديه، فقرر ترك المنزل؛ ونجح فريق التدخل السريع في إقناعه بالذهاب لدار رعاية الأشخاص الكبار، وأحد الأماكن التابعة لوزارة التضامن الأجتماعي.

وتقول فاطمة الخياط، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط، إن المديرية بدأت برنامج رعاية الأطفال وكبار السن المشردين بلا مأوي في أواخر شهر يوليو 2017، و حيث تم التعامل مع أكثر من 1500 حالة ومنذ مطلع يناير 2019 تم التعامل مع أكثر من 300 حالة منهم  160 طفلا مشردين بالشوارع تم التعامل معهم وإيداع 4 اطفال بدور الرعاية ومنهم من تم تأهيلهم وآخرين تم تسليمهم لذويهم، فيما تم التعامل مع 140 حالة من كبار السن وتم ايداع 16 حالة بدور الرعاية.