التوقيت الثلاثاء، 23 أبريل 2019
التوقيت 12:41 ص , بتوقيت القاهرة

منى فاروق فى رسالة للجميع: استروا عليا وادعولى وكفاية شتيمة

منى فاروق
منى فاروق

انفجرت وسائل التواصل الاجتماعى فجأة بعد انتشار فيديو إباحى للفنانتين منى فاروق وشيما الحاج بصحبة المخرج خالد يوسف، وبدأت الإشاعات والأقاويل ونسج الجميع قصص كثيرة حول هذه الواقعة، ولكننا انفردنا فى حوار حصرى مع شيما إحدى بطلات الفيديو الشهير، والتى روت تفاصيل تذاع لأول مرة.

 

وفى تصريحات خاصة لـ"دوت مصر" قالت منى فاروق: "أنا أسفة لكل حد أضايق منى، وأسفة لأى حد شافنى فى صورة مش كويسة، والله أنا مش كدة خالص، وأتمنى اشتغل كويس، وانجح فى شغلى، ويبقى عندى بيت وطفل وأتجوز جوازة كويسة، وأسفر أمى عمرة أو حج، وأخلى أبويا ينام مرتاح فى تربته، الله يرحمه وأخلى أخويا يعيش كويس مش يتفصل من شغله".

 

ووجهت الفنانة منى فاورق رسالة للجميع قائلة: " يا ريت نرحم بعض، أكيد أنا فى أصعب ظروف فى الدنيا، كل إنسان بيشتم فيا يا ريت يدعيلى حتى لو من ورا قلبه، علشان أنا بمر بأصعب ظروف فى الدنيا، وعمرى ما كنت أتخيل إنى أكون فى الموقف اللى أنا فيه دلوقتى أو أنى بقول الكلام ده قدامكم، بس معنديش حل، محدش يتخيل الحياة اللى أنا عايشة فيها إزاى دلوقتى، أنا مؤمنة باللى أنا عملته، ومقتنعة جدا إنى لازم اعترف، وأقول ده حصل، وأقول كل حاجة، وأنا جيت من نفسى قولت، ومتقبضش علينا، وأنا جيت قولت الكلام ده بمنتهى الثقة أمام القضاء والشرطة، وأنا راضية جدا، ده ابتلاء من ربنا، وراضية به، وإن شاء الله ربنا هيظهر الحقيقة، وبتمنى أرجع شغلى، وأتمنى كل اللى يبحبونى يدعولى".

 

وكان قاضى المعارضات بمحكمة مدينة نصر قد قرر تجديد حبس كل من شيما الحاج، ومنى فاروق، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامهما بنشر فيديو فاضح مع مخرج شهير.

 

 

وودعت والدة منى فاروق ابنتها أثناء نقلها بسيارة الترحيلات من محكمة مدينة نصر إلى قسم أول مدينة نصر بقولها: "أنا معاكى يا منى"، وكانت المتهمتان منى وشيما وصلتا إلى محكمة مدينة نصر، وأخفيتا وجههما عن الأنظار.

 

وكانت نيابة أول مدينة نصر، بإشراف المستشار تامر العربى المحامى العام، أمرت بحبس شيما ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

البداية كانت بانتشار مقاطع إباحية على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنسية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج عاريتين تماما مع أحد الرجال ويمارسن الشذوذ، ونظرا لما تمثله هذه المقاطع من التحريض على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ، تم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين وإلقاء القبض عليهما.