التوقيت الثلاثاء، 23 أبريل 2019
التوقيت 12:06 ص , بتوقيت القاهرة

شيما الحاج : أنا كنت ضحية وخسرت سنين من عمرى بسبب ما حدث

شيما الحاج
شيما الحاج

انفجرت وسائل التواصل الاجتماعى فجأة بعد انتشار فيديو إباحى للفنانتين منى فاروق وشيما الحاج بصحبة أحد الرجال، وبدأت الإشاعات والأقاويل ونسج الجميع قصص كثيرة حول هذه الواقعة، ولكننا انفردنا فى حوار حصرى مع شيما إحدى بطلات الفيديو الشهير، والتى روت تفاصيل تذاع لأول مرة

وقالت شيما الحاج فى تصريحات لـ"دوت مصر": "أحنا كنا ضحية، وأنا نفسى الناس تستوعب اللى حصل، اتعلمت كتير وخسرت كتير، كبرت ونضجت، سنين من عمرى خسرتها فى خوف من المجهول وسمعة وحشة، أتمنى بشكل عام أن مصر تقف معانا عشان أحنا ضحية، احنا بنتين كنا ضحية حبينا شخص وصدقناه وتزوجناه، لم تكن كل واحدة فينا عارفة انه متجوز التانية، وعرفنا فى نفس يوم الواقعة".

وكان قاضى المعارضات بمحكمة مدينة نصر قد قرر تجديد حبس كل من شيما الحاج، ومنى فاروق، 15 يوما على ذمة التحقيقات فى اتهامهما بنشر فيديو فاضح مع مخرج شهير.

وودعت والدة منى فاروق ابنتها أثناء نقلها بسيارة الترحيلات من محكمة مدينة نصر إلى قسم أول مدينة نصر بقولها: "أنا معاكى يا منى"، وكانت المتهمتان منى وشيما وصلتا إلى محكمة مدينة نصر، وأخفيتا وجههما عن الأنظار.

وكانت نيابة أول مدينة نصر، بإشراف المستشار تامر العربى المحامى العام، أمرت بحبس شيما ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

البداية كانت بانتشار مقاطع إباحية على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنسية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج عاريتين تماما مع أحد الرجال ويمارسن الشذوذ، ونظرا لما تمثله هذه المقاطع من التحريض على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ، تم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين وإلقاء القبض عليهما.