التوقيت الخميس، 21 فبراير 2019
التوقيت 01:11 ص , بتوقيت القاهرة

"أم كلثوم" أول امرأة تعمل مأذون..لا أضع يدى فى المنديل

السيدة أم كلثوم
السيدة أم كلثوم

أيادى سمراء، وابتسامة بيضاء، ونقوش حناء، وزغاريد وفرحة وزينة".. هذه هى مشاهد الأفراح النوبية فى جنوب مصر، والتى تُعقد قرانها على يد أول امرأة تعمل مأذون فى تاريخ محافظة أسوان، السيدة أم كلثوم يونس، مأذون قرية غرب أسوان النوبية، والتى انتصرت على غيرها من الرجال المتقدمين للترشيح لشغل هذه الوظيفة.

أول امرأة تعمل مأذون فى تاريخ أسوان

"دوت مصر" التقى السيدة أم كلثوم محمد يونس حسنين، أول مأذون فى تاريخ محافظة أسوان، خلال عقدها لزواج شاب وفتاة من أبناء النوبة، ليرصد خلال هذا الزواج جانب من عمل المرأة الأسوانية فى مهمة واجهت بها التحديات المجتمعية المتوارثة.

مع دقات المساء ورفع آذان صلاة العشاء من مسجد نجع الـمُداب، فى قرية غرب أسوان، تجمع الشباب والكبار والأطفال يرتدون الجلباب الأبيض، وعقب أداء صلاة العشاء، وقف الشيخ أحمد، إمام المسجد، يخطب فى الناس، ويتحدث عن سنة الزواج فى الإسلام، وبعد ذلك طلب الشيخ من العريس، معتز كامل محمد، أن يتقدم الصفوف ليجلس بالقرب من والد العروسة ميادة سعد عبد الرازق، لإشهار زواجهما أمام الحضور فى المسجد وإعلام المقيمين فى قرية غرب أسوان عبر مكبرات الصور.

انتهى الشيخ من إشهار الزواج، وأقبلت السيدة أم كلثوم يونس، مأذون القرية، بملابس بسيطة، عبارة عن جلباب أسود، وطرحة بيضاء، وتمسك فى يديها دفتر المأذونية، ودخلت المسجد وتم تجهيز منضدة لها داخل المسجد، وجلست لتبدأ بقولها: "بسم الله وعلى بركة الله"، وتبدأ فى إجراءات عقد الزواج وملء البيانات ويتجمع الأحباب والأصدقاء حول العروسين والمأذونة، وعقب انتهاء بيانات العروسين، قربت أم كلثوم مأذون القرية العروسان منها ودعت لهما بالبركة والحياة الزوجية السعيدة مقدمة بعض النصائح للعروسين، قائلةً للعروسة: "كونى نهر النيل العذب له"، وتقول للعريس: "اجعل الرسول صل الله عليه وسلم قدوتك فى تعاملك معها".

تحدث العروسان "معتز وميادة" لـ"اليوم السابع"، عن سعادتهما بجمع شملهما فى عش الزوجية، مؤكدين أنهما سعيدان لكون امرأة من قيادات النساء فى القرية تعقد زواجهما لأنها وعلى حد وصفهم "معلمة الأجيال".

وتابعت المأذونة النوبية: "أنا لا أضع يدى فى المنديل على طرفى النكاح سواء العريس أو ولى أمر العروسة، وهذا الأمر جائز لأن وضع اليد ليس مذكوراً فى السنة ضمن شروط العقد أو إتمام الزواج"، مؤكدةً أنها قررت إلغاء هدايا المأذون حتى المشروبات أو الشيكولاتة أو غيرها تعتبرها هدية من المأذونة للعروسة وضيوفها، خاصة بعد انتشار هذه العادة وإلزام أهل العروس بها واشتراط هدايا بعينها قبل إتمام الزواج سواء متعلقة بقيمة الهدية أو بثمنها.