التوقيت الخميس، 21 فبراير 2019
التوقيت 02:06 ص , بتوقيت القاهرة

بعد هدوء العاصفة.. حياة طفل البلكونة بزاوية جديدة

 طفل البلكونة
طفل البلكونة

رحلت الكاميرات وهدأت البرامج وسكتت ألسنة رواد مواقع التواصل الاجتماعى، وبقت تلك الأسرة التى تحولت في يوم و ليلة إلى المادة  الإعلامية الأهم فى الشارع المصرى، رغم أنه لن يتذكرها أحد بعد أيام قليلة، عادت الحياة لطبيعتها   بعد أن تركت كل كلمة جرح غائر هنا، جرح فى قلب أم أخطأت رغم أنها تحب أولادها، وفى قلب طفل يعشق والدته ويعرف جيدا ماذا تفعل له وأنها لم تكن تقصد ما قامت به، وحتى فى قلب الزوج الذى يقول بكل وضوح أنه لولا وقوف تلك الزوجة المصرية بجواره وبجوار أبنائه خلال فترة مرضه الحالية، ما كانت الحياة لتستمر بالصورة التى استمرت بها، هنا حياة طفل البلكونة بزاوية جديدة، لن نقدم لك حكما ولن ندافع عن أحد ، ولكن لك أن تشاهد أنت وتقرر وتحكم.