التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:54 م , بتوقيت القاهرة

والد المصرى المختفى بإيطاليا :" كان عندنا أمل يكون حى"

والد المصرى باسم عيد عبد الخالق الأدهم
والد المصرى باسم عيد عبد الخالق الأدهم

يقول عيد عبد الخالق الأدهم  والد المواطن المصرى المختفى بإيطاليا والذى عثر على جثته بعد 15 عاما، إن نجله الأكبر سافر وعمره 17 عاما بمعرفة خاله إلى إيطاليا بحثا عن لقمة العيش، مشيرا إلى أن نجله كان يتواصل معهم خلال الـ5 سنوات الأولى بعد سفره، وكان يطمئنهم عليه وعلى استقرار حياته فى إيطاليا، ثم بعد ذلك وجه الدعوة لشقيقيه سمير و محمد للسفر إليه والعمل معه.

وأضاف الأب، أن اتصالاتهم بنجله انقطعت بعد سفره بـ5 سنوات، ولم يعرفوا إلى أين ذهب وما مصيره، مشيرا إلى أن شقيقيه دخلا فى رحلة بحث طويلة عن شقيقهم ولم يتوصلا إلى شىء، مضيفا: "عشت أنا ومراتى وولادى على أمل أن باسم يظهر من تانى ويكون حى مش ميت وكان عندنا أمل أنه يكون حى ويتصل علينا".

وتابع قائلا:" فوجئنا منذ أيام بأشخاص يتصلون بشقيقيه فى إيطاليا يخبرونهما بالعثور على جثمانه، وقاما بنقله للمستشفى، وأخذ عينات منهما وتبين تطابقها مع العينات المأخوذة من الجثة، وتأكدنا من أنه نجلى "باسم".

وأكد الأب، أنه تلقى خبر وفاة نجله الأكبر بهدوء وصبر، متحسبا إياه عند الله شهيدا، مضيفا أن زوجته أصيبت بانهيار عصبى بعد علمها بوفاة نجلها الأكبر، والتى كانت تعيش على أمل أن يكون نجلها على قيد الحياة.

وأضاف أنهم تلقوا اتصالا من المسئولين بوزارة الخارجية للاستفسار عن علاقاته وأصدقائه وعما إذا كانت هناك خلافات مع أحد كانت سببا فى وفاته من عدمه، قائلا: "ابنى سافر مع شاب من المنصورة واللغز فى زميله ده وأكيد عارف ابنى حصل فيه ايه، وننتظر وصول جثة ابنى لدفنها بمقابر القرية وتلقى العزاء فيه".

وكانت وزارة القوى العاملة،  أعلنت أنه بعد 15 عاما، عثر على هيكل عظمى لمواطن مصرى، يدعى عيد عبد الخالق الأدهم  كان قد اختفى منذ عام 2004 فى مدينة بياتشنسا بالشمال الإيطالى، وتم العثور على جثمانه فى أحد البنايات المهجورة فى أثناء عملية هدم المبنى فى منتصف عام 2018.