التوقيت الإثنين، 21 يناير 2019
التوقيت 07:45 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد معرض إعادة إحياء الموتى بالمتحف المصرى

معرض إعادة إحياء الموتى
معرض إعادة إحياء الموتى

قالت إيناس نجيب، أمينة آثار بالمتحف المصرى، إن فكرة معرض "إعادة إحياء الموتى" الموجود بالمتحف المصرى، جاءت عن طريق تدريب تلقيناه عن علم "الجيو أركايولوجى" بالتعاون مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكيفية الاستفادة من هذا العلم.

وتابعت، أن الفكرة بدأت من صندوق به بقايا آدمية داخل أروقة مخزن المتحف المصرى،  وبدأنا على هذه الفكرة وقررنا إننا نخرج هذه الممتلكات إلى النور بمحتواها عن طريق معرض مؤقت يعرف الناس بمبادئ الجيو أركايولوجى .

وأوضحت، أن هذا العلم يمكن الشخص من التفرق بين الذكر والأنثى والعمر وكذلك الأمراض المنتشرة فى ذلك الوقت من خلال الجمجمة فقط، كما أنها تشخص المرض الذى يظهر على العظم مثل الأنيميا.

وقالت، إن المعرض هو الأول من نوعه داخل المتحف المصرى، وبالفعل تم لأول مرة عرض 15 جمجمة مختلفة الجنس والفئة العمرية من داخل مخازن المتحف، والتى تم وسبق الكشف عنها فى عدة مواقع منها الكوامل وبيت علام بسوهاج، ونقادة بمحافظة المنيا، وجبل السلسلة بأسوان، ويرجع تاريخها إلى ما قبل التاريخ أى منذ ما يقرب من 6000 عام.

وأردفت ، أن بعض هذا النوع من العلم بيعرفنا الكثير عن حياة تلك المومياوات، مستكملة، أن المعرض يعد معرضًا تعليميًا، فهو يلقى الضوء على أهمية علم الآثار العضوية فى الآثار المصرية القديمة حيث يمكن من خلال دراسة البقايا الآدمية فى المواقع الأثرية المختلفة الحصول على معلومات مهمة.