التوقيت الأحد، 16 ديسمبر 2018
التوقيت 09:22 م , بتوقيت القاهرة

الترزي البلدي يواجه الانقراض فى "زمن التفصيل"

الترزي البلدي
الترزي البلدي

 

حبه لحرفة الترزي جعلته يترك دراسته وهو في العاشرة من عمره فكان يقضي يومه الدراسي ثم يستكمله بالعمل في محل التفصيل إلى أن ترك الدراسة بسبب عشقه للمهنة.

 

 يروي عم"حسن عتيم" ترزي بلدي ينتمي لريف مصر تفاصيل بدايته مع المهنة منذ أكثر من خمسين عاما واشتهر بين الناس بالمحبة والإخلاص  في العمل.

وأوضح أن الإقبال على العباءات الرجالي انعدم عما كان في الماضي، فقديما كان يفصل حوالي 4 عباءات شهريا وحاليا وصل الأمر إلى 4 عباءات فقط في السنة نظرا لارتفاع أسعار القماش والعمالة فيصل سعرها إلى 5 آلاف جنيها.

أما عن سر النجاح في المهنة قال" الاستقامة وحبك للمهنة والأمانة والإيمان بالله فوق كل شيء طالما ضمنت دول نجحت في صنعتك.