التوقيت الأحد، 04 ديسمبر 2022
التوقيت 06:45 ص , بتوقيت القاهرة

تعرف على قصة شاعر أسوان الفصيح إبراهيم سنيد

اقارب ابراهيم مسند
اقارب ابراهيم مسند

روت أسرة إبراهيم سنيد شاعر أسوان الفصيح لـ" دوت مصر" تفاصيل حياة سند الذي أمتدر عمره إلى 119 عامًا، واشتهر على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا.

ويقول  مسند إبراهيم، 67 سنة، أحد أبناء الشاعر الفصيح، إن والده إبراهيم سنيد سلمى رشيدى، هو أحد أبناء قبيلة عرب الرشايدة فرع البراطيخ، المنتمية لإحدى القبائل العربية، تنقل جده "سنيد" بين عدد من الدول العربية لفترات طويلة ثم سافر إلى مصر واستقر فى جنوب مصر حيث محافظة أسوان نجع أبو سنيد المسمى على اسمهم، وأنجب من الأولاد 4 من بينهم والده إبراهيم، والذى أنجب أخ آخر أصغر منه يسمى منصور 50 سنة، و5 بنات آخرين.

ويضيف منازع مسند، حفيد الشاعر الفصيح، أن جده كان يعمل بمهنة رعى الأغنام، ثم مع الاستقرار عمل فى مهنة الزراعة وتربية المواشى والأغنام، وكان يشتهر بفصاحته فى إلقاء الشعر باللهجة البدوية الفصيحة، وكان يسعى للصلح بين الناس، وشقيقه كان شيخ قبيلة فى أسوان، وكان يتوافد الناس عليهم من كل مكان لحب الشعر والاستماع منه، مضيفًا أن هناك أعداد كبيرة من مريديه يسافرون من كل بقاع الأرض سواء فى محافظات مصر سيناء والوادى الجديد وسوهاج وقنا وغيرهم، بخلاف القادمين من دول الخليج.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية