التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 09:22 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. عم مصطفى أقدم صانع نحاس بأسيوط.. ورث الصنعة أبًا عن جد

فى حارة صغيرة متفرعة من شوارع القيصارية التى تقع بغرب مدينة اسيوط، حيث الدكاكين القديمة والحوانيت المختلفة الاغراض فى البيع والشراء، والمعالم التى شكلها الزمن بحرفية فاضفت طابعا خاصا ميز سوق القيصارية عن غيرة من الاسواق بمحافظة اسيوط، ليصبح هذا المكان تراثا باقى من عبق التاريخ ليس فقط لانه يضم مالايخطر على بال بشر ولكن احتفظت هذه المنطقة الاثرية بتراثها الغنى فاصبحت تضم مقتنيات نادرة.

 

عم مصطفى عبد العال اقدم صانع نحاس بسوق القيصارية احتفظ السوق بمكانته مثلما احتفظ بمعالم ومقتنيات وتراث ليصبح علم من اعلام من المنطقة فى فن تصنيع النحاس وتبيضه وعلى الرغم من حزن عم مصطفى على اندثار المهنة والعزوف عن شراء النحاس الا انه لا يزال الاشهر والاقدم فى مجاله.

 

يقع دكان عم مصطفى فى حارة ضيقة متفرعة من شوارع القيصارية وعلى الرغم من مرور هذا العمر على الدكان التى ورثها مثلما ورث المهنة ابا عن جد الا انها تضم جميع الادوات والخامات المستخدمة فى تصنيع النحاس فتجد اسطوانة من الغاز موصله بشعلة شديدة تستخدم فى تسيح ولحام النحاس بالاضافة إلى ماكينة التلميع الكبيرة والصغيرة، وقطع خام من النحاس الاصفر المحتفظ بشكله الاصلى بالاضافة إلى عدة مطارق وجواكيش مختلفة الاحجام.

 

يجلس عم مصطفى على مقعد صغير يتوسط كل هذه الاشياء ويقضى يومة منحنيا ومكبا على صعنته التى ورثها والتى تعتبر مصدر الرزق الوحيد له.

 

يقول عم مصطفى عبد العال 65 عامًا انه ورث مهنة تصنيع النحاس ابا عن جد وكانت تأتى اليه الناس من كل المراكز بالمحافظة وبالمحافظات المجاورة خصيصا لشراء النحاس منه والذى كان يقوم بتحويله من النحاس الخام إلى اشكاله العديدة والمختلفة.

 

وأوضح عم مصطفى ان المهنة بدأت فى الانقراض منذ بدء التسعينات بسبب ظهور الالومنيوم وبعدها ظهور انواع اخرى كثيرة من الاوانى بمختلف مسمياتها واحجامها واشكالها على الرغم من ان النحاس افضل كثيرا منها ان لم يكن هو الافضل على الاطلاق.

 

وأضاف عم مصطفى ان كيلو النحاس وصل سعره الان لحوالى 150 جنيها للنحاس الخام، ويتم شراؤه بسعر الجملة من القاهرة على هيئة اقراص ثم يتم تشكيله.

 

ويكمل، ولكن نظرا لضعف الاقبال على شراء الاوانى النحاسية والتى لم تتعد الهون النحاس، او السبرتاية للقهوة او كنك القهوة الصغير، فحاليا يقوم بتصنيع الشيسة النحاس فقط بكل احجامها والتى تكون مطلوبة دائما فى المقاهى وقرى اسيوط بعد ان كان يصنع من النحاس جهاز العروسة بالكامل.

 

وأوضح عم مصطفى ان اجرة تصنيع الشيشة رمزية تكاد لا تتعدى الجنيهات وانه يعمل بها فقط لانه لم يتعود ان يبقى طويلا بدون شغل قائلا " انا ايدى اتعودت على النحاس يكون بيتشكل فيها زى العجين صعب بعد العمر ما اشتغلش وبقبل اى شغل عشان لقمة العيش"، مضيفا انه نادرا ما يقوم شخص باحضار شىء نحاس لتلميعه ولكن يظل النحاس ملك سوق الاوانى المعدنية، مهما كان المنافس.

 

الكلمات الدالة 

اسيوط، اخبار اسيوط، محافظة اسيوط، اخبار مصؤ، اخبار المحافظات، تصنيع النحاس