التوقيت الأربعاء، 15 أغسطس 2018
التوقيت 08:35 م , بتوقيت القاهرة

فيديو ..نشط السياحة واهزم الطاقة السلبية.."كهف الملح " بمرسى مطروح بيعالج الإكتئاب ويقلل التوتر

لا تقتصر فقط على المناظر الطبيعية الخلابة، ولكن احتوت رمالها ومعادنها العديد من فوائد، فعند زيارتك لمحافظة "مرسى مطروح"، لن تستمتع فقط برحلة صيفية مختلفة، ولكنك ستجدها تخطو خطوات  جادة على طريق تنشيط السياحة وخاصة العلاجية.

وواحدة من تلك الطرق هو إزالة الإكتئاب والتخلص من الطاقة السلبية عن طريق "ملح سيوة"،  فداخل كهف الملح الذى يبلغ من العمر 8 سنوات يمكنك القيام بذلك، فبمجرد اجتيازك للباب الرئيسى للكهف تستقبلك أجواء من الهدوء بإضاءة خافتة تجبرك على استكمال المسير بداخله.

" أول 5 سنين الكهف كان مفتوح للأجانب فقط، ومن 3 سنين بدأنا نسمح للمصريين بدخوله"، كلمات بدأ بها "كامل سعد" القائم على إدارة الكهف حديثه ل" اليوم السابع"، مضيفًا أن الكهف صمم وفقًا لقواعد  كهوف الملح فى بولندا والتى تعتبر من الدول الرائدة فى العلاج وإزالة الطاقة السلبية بهذا الشكل.

فبعدد من المقاعد المصممة بشكل خاص من أجل جلسة تساعد على هدوء الأعصاب، ودرجة حرارة منخفضة، وأجواء بإضاءة خافتة، يساعدك أحد العاملين فى الكهف على دفن قدميك فى الملح، والإمساك بحفنة منه فى يديك.

" مدة الجلسة 45 دقيقة ولو زادت عن كدة بيحصل أضرار"، بتلك الكلمات  تحدث كامل عن النظام الذى يسير عليه الكهف عند استقبال زواره، مضيفًا أن الكهف صممه مهندس وفريق عمل بولندى استغرق فى تصميمه 6 شهور، بتكلفة وصلت ل9 ملايين جنيه.

وعن فوائد تلك الجلسات يقول" بتنزل ضغط الدم، تزيل التوتر، تعالج الأرق، تمتص الطاقة السلبية، تقلل نسبة الأملاح فى الجسم"، وذلك كله لأن الملح الذى يجلب من جبال سيوة توجد به أنواع خاصة ومناسبة لذلك من الصوديوم والبوتاسيوم.

وعن إقبال الجمهور المصرى على الكهف يوضح كامل أن الأسعار فى المتناول، ويخصصون تخفيضات للمجموعات او أعداد الاسر الكبيرة، وهو ما جعل الجمهور يقبل على الكهف بشكل أكبر منذ العام الماضى، وعما ينقص الكهف يوضح أن الدعاية والإنتشار هو ما يحتاج إليه الكهف كأحد طرق السياحة العلاجية فى مصر، وخاصة فى محافظة مطروح، وهو ما أصبحت إدارة الكهف تعمل على الاهتمام به خلال الشهور الأخيرة بإقامة مهرجان تراثى للتعريف بأهمية المكان، وأهمية تلك الطريقة فى علاج الإكتئاب والتخلص من الطاقة السلبية.