التوقيت الثلاثاء، 11 ديسمبر 2018
التوقيت 11:09 ص , بتوقيت القاهرة

«إيقاف عدنان إبراهيم» يلاقي الترحيب بالأوساط السعودية مع مطالبات بمحاسبة آخرين

عدنان ابراهيم
عدنان ابراهيم

تفاعلت الأوساط السعودية بشكل ملحوظ منذ مساء أمس الثلاثاء مع قرار إيقاف ومنع عدنان إبراهيم من الظهور الإعلامي بأى وسيلة سعودية، بحسب عدد من الصحف السعودية المحلية.

فيما أكدت صحيفة "سبق" السعودية على ان القرار تضمن أيضًا قناة "روتانا خليجية"، ومن ثم برنامج "صحوة"، في نسخته الثالثة والمقررة خلال شهر رمضان المبارك للعام الجاري.

وتصدر هاشتاج بعنوان #ايقاف_عدنان_ابراهيم قائمة الأعلى تداولًا عبر موقع التدوينات القصيرة، تويتر، بالمملكة العربية السعودية.

ودلّل الشاعر السعودي، نايف بن خالد آل الشيخ، على ترحيبه بذلك القرار، عبر إعادة نشر كلمة سابقة للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، قال فيها: "لامكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالًا، ويستغل عقيدتنا السمحة لتحقيق أهدافه، ولا مكان لمنحل يرى في حربنا على التطرف وسيلة لنشر الإنحلال".

 

وقال شطام بن خالد ال سعود: "لكل من همز ولمز لا مكان له ولأمثاله في بلادنا".

 

فيما نشر الحساب السعودي، خميني الإخوان، صورًا تجمع بين عدنان إبراهيم ومستشار أمير قطر، عزمي بشارة، وعدد من الأذرع الإعلامية التابعة لتنظيم الحمدين - حكومة قطر -، مستنكرًا دفاع الصحفي السعودي والمعد والمشرف على برنامج "صحوة"، طراد الأسمري عن عدنان إبراهيم، وقال: "أجل تقول ظلم وصبر على جور الخصوم.. نكذب عيونا ونصدقك".

وأضاف عبر تغريدة أخرى، موجهًا سؤال للإعلامي، أحمد  العرفج والذي يشارك عدنان إبراهيم في برنامجه: "هل النجاح يكون بتلميع رافضي وعميل لتنظيم الحمدين؟".

خميني
 
خميني 2
 

 

ولفت الإعلامي السعودي، محمد الطاير إلى من يرى موقفهم متلونًا حول ذلك الموضوع، وقال: "الصحف التي لم تكتب حرفًا واحدًا عن عدنان إبراهيم، ولم تحذر منه، ولم تدافع عن وطنها بعد مقاطع الفيديو التي انتشرت مؤخرًا وأساء فيها للسعودية، لكن بعد إيقافه ركبت موجة الوطنية.. أحب أقول لها: الناس صارت ذكية !".

 ويأتي إيقاف عدنان إبراهيم من الظهور الإعلامي عبر القنوات السعودية، بسبب إساءاته إلى المملكة بشكل غير مباشر، وتجاوزاته الدينية، بحسب الأخبار المتداولة.

وكان مفتي عام السعودية، الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ قد وصف عدنان إبراهيم، في حوار سابق له بـ"المشبوه بأفكاره وآرائه"، داعيًا بحسب "عكاظ" السعودية وسائل الإعلام بعدم الاهتمام به، قائلًا: "ان مناصحة أمثال عدنان إبراهيم ممكنة... لكن هؤلاء لديهم انخداع بأنفسهم وغرور".