التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 12:15 ص , بتوقيت القاهرة

بعد رفع الحظر عن ملاعبها.. هكذا دعمت السعودية الرياضة العراقية

انتصار جديد تحققه الرياضة العربية، بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" برفع الحظر عن الملاعب العراقية، وهو الأمر الذي تحقق بفضل الدعم الكبير الذي قدمته المملكة العربية السعودية، للعراق، في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين في المرحلة الراهنة.

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد أصدر قرارا بالأمس برفع الحظر عن الملاعب المتواجدة في ثلاثة مدن عراقية، وهي اربيل والبصرة وكربلاء، لتصبح متاحة للمباريات الرسمية، وذلك بعد النجاح الذي حققته تلك الملاعب في إطار المباريات الودية، وهو الأمر الذي لعبت فيه السعودية دورا بارزا.

مبادرة آل الشيخ

كانت المبادرة التي أطلقها رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، خلال الحفل الذي أقيم بالرياض العام الماضي، احتفالا بصعود منتخب السعودية لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم المقررة في روسيا 2018، هي البادرة الأولى للقرار، حيث دعا الفيفا للسماح بإقامة المباريات في المدن الثلاثة سالفة الذكر.

مباراة ودية

كانت المباراة الودية التي أقيمت في فبراير الماضي، بين المنتخب العراقي ونظيره السعودي في استاد البصرة، هي أحد العوامل التي دفعت الفيفا لاتخاذ قرارها برفع الحظر عن الملاعب العراقية، حيث جاءت المباراة في إطارة المبادرة التي أطلقها آل الشيخ لدعم الرياضة العراقية.

دعم شامل

يبدو أن السبب وراء القرار ليس رياضي بحت، ولكن مرتبط بتحسن الظروف الأمنية والاقتصادية والسياسية في الداخل العراقي، وهو الأمر الذي ساهمت فيه المملكة العربية السعودية بصورة كبيرة من خلال تقاربها من العراق، وعلاقاتها القوية مع النظام العراقي برئاسة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي