التوقيت الإثنين، 18 يونيو 2018
التوقيت 11:30 م , بتوقيت القاهرة
رئيس التحرير: هاني رفعـت
رئيس التحرير: هاني رفعـت
|

تابعونا على

|

خليج

"شبيح الشراري".. أشهر مواطني الشمال في السعودية

ودعت المملكة العربية السعودية، أمس الجمعة، "شبيح الشراري" أحد أشهر مواطنيها بمحافظة الطريف شمالي البلاد، والمعروف بملابسه التراثية اللافتة للعيان، وكرم أخلاقه وتواضعه مع كافة الناس إضافة إلى علاقاته الاجتماعية المتعددة حتى بات نجمًا تليفزيونيًا مؤخراً.


شبيح الشراري


ويشكل "الشراري" الشخصية الغريبة والرجل المختلف والمتمرد على العادات والتقاليد، من حيث غرابة تكمن في ملابسه التي يرتديها وأزيائه التي يستخدمها في حياته اليومية، والتي لطالما شغلت أهل بلدته أثناء مشاهدتها لأول مرة، إلى أن أصبح الأمر مألوفًا بالنسبة للكثيرين منهم.


أسرار


وذكر "شبيح الشراري" في مقابلة سابقة له مع "العربية" الكثير من التفاصيل المحيطة بحياته والأسرار التى تكتنف غموضه، حيث كشف عن اسمه بالكامل ويدعي "شبيح ناجح سند الشراري"، من سكان محافظة طريف القدامى، لافتًا إلى أنه منذ كان عمره 16 عاماً، وهو يحب الاختلاف والتميز عن غيره ولم يتجه إلى ذلك بسبب ظروف قاسية عاشها آئنذاك.


الشراري


 


وأضاف أنه من خلال ارتداء هذه الملابس الملونة والمزركشة بدأت الحكاية، منوهًا عن قيامه بتفصيل ملابسه لدى خياط باكستاني الجنسية يتعاون معه في تفصيل هذا النوع من الثياب، التى تتراوح أسعار حياكتها بين "800 - 1500" ريال سعودي للثوب الواحد، مؤكداً وجود صعوبة في الحصول على كامل ملابسه من محل سكنه في طريف، وسفره مسافات بعيدة لإرضاء ذوقه المميز.


 



 


 


وأوضح "الشراري" في حديثه أن الناس لم تتقبله وحاول التراجع عن هذا الطريق، ولكنه لم يستطع، مشيراً إلى تعرضه إلى مواقف عدة من بينها لدى سفر إلى الأردن، حيث عرض عليه أحد الأشخاص العمل بالإعلانات التجارية ولكنه رفض ذلك، إلى جانب إخراجه من داخل المولات التجارية، بسبب تجمهر الناس حوله لالتقاط الصور التذكارية، مؤكداً أن وضعه الاقتصادي جيد ويمتلك سيارتين جديدتين وفخمتين.


مجلس عزاء إلكتروني


وتحول هاشتاج "شبيح الشراري" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" إلى ما يشبه "مجلس عزاء" إلكتروني، بعد أن فقدت محافظة طريف -مساء أمس الجمعة- أحد أشهر أبناء الشمال بالمملكة العربية السعودية.


وتداول رواد تويتر فيديوهات لـ"الشراري"، يظهر فيها معبرًا عن بساطة فريدة، وموهبة أدبية رفيعة، إضافة إلى لمسة إنسانية غلفت شخصيته، وشيعت جنازته اليوم السبت، بعد صلاة الظھر، بجامع الراجحي في محافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية.


 


 





 


 


 


وغرد الإعلامي السعودي "مالك الروقي"، قائلاً: "رحم الله شبيح الشراري ، كان ضيفنا في ترند السعودية قبل شهرين ..
كان ودوداً لطيفاً يبحث عن المحبة".


 


 





 


 


 


وقال حساب يدعي "مساعد الشراري": "شبيح الشراري وإن توشّح بالألوان لكن قلبه يملؤه البياض بحب الآخرين ، رحمه الله تعالى".


 


 


 





 


 


 


وذكر حساب يدعي "زيد القريص"، بقوله: "وليس غريباً أن هاشتاق شبيح الشراري أصبح ترنداً بمجموع تغريدات تجاوزت 4 آلاف تغريدة وهي قابلة للزيادة، نعاه فيها أهل المملكة عامه والشمال خاصة  والإعلام وأصدقاؤه وحتى من لا يعرفه عن قرب وهذا دليل على أن الرجل أتعب قلوب كثير من البشر بوفاته ورحيله".


اقرأ أيضًا


"مشاري العرادة".. موهبة مبكرة وسر تغريدته التي تنبأت بمصيره


بعد توقيفها الأمراء المتجمهرين.. كتيبة "السيف الأجرب" تظهر لأول مرة

تابعونا على


الأكثر مشاهدة

ما وراء الخبر
أخبار
دوت تي في
بيزنس
خليج
فن ومنوعات
دوت كورة
مقالات