التوقيت الإثنين، 21 مايو 2018
التوقيت 01:21 م , بتوقيت القاهرة
رئيس التحرير: هاني رفعـت
رئيس التحرير: هاني رفعـت
|

تابعونا على

|

إزاي تبقى عالِم كبير في 30 ثانية؟

في أثناء الدورة العدمية، غير ذات غاية واضحة، اليومية، رقم 100 مثلا، على الصفحة الرئيسية في الفيس بوك الخاص بيا، اتقابلت في لعبة لذيذة قرر صديق عزيز مهتم بتوضيح مدى صرامة المنهج العلمي في التفكير أنه يلعبها مع متابعيه، عجبتني اللعبة جداً وقررت نلعبها مع بعض، لكن قبل ما نلعب خلينا نتعلم شوية عن الفضيحة اللي كانت السبب في اللعبة دي.


البداية من عند 3 خريجين من MIT بيشتغلوا على رسايل الدكتوراه بتاعتهم في معمل MIT لعلوم الكمبيوتر والذكاء الصناعي (CSAIL)، دا كان سنة 2005، اسمهم ماكسويل وجيرمي ودان، كان مدايقهم أوي حوار بعض المؤتمرات العلمية اللي بتاخد فلوس كتير من الباحثين علشان تخليهم يحضروا المؤتمر ويبقوا متحدثين Speakers بجانب ضرورة أن كل باحث منهم لازم يقدم ورقة علمية من كتابته هوا وكده، فقرروا أنهم يكشفوا المؤسسات المسؤولة عن المؤتمرات دي عن طريق فرضية بسيطة بتقول:


"بعض المؤتمرات – خاصة ذات الأهمية والشهرة والجودة المتوسطة وانت نازل - كل اللي يهمها الفلوس، إنما الـ Scientific Paper، الورقة العلمية، اللي هي المفروض الشيء الأساسي في قبولك للمؤتمر من عدمه، مش مهمة أصلا ولا أي حد بيبص عليها".


ومن هنا جات الفكرة اللامعة الصادمة دي في دماغهم، أنهم يشتغلوا على اختراع نوع ما من المُخلّقات/ المولدات Generators الآلية للورقات العلمية، برنامج يقدر يكتب جمل صحيحة نحوياً وليها شكل مقبول وعلمي للوهلة الأولى وممكن قراءتها على أنها بحث فعلاً، وفيها معادلات رياضية ورسومات وأشكال توضيحية بخط الإيد كمان، وفيها لستة مراجع محترمة في الآخر، وليها نُسُق الورقة العلمية المتعارف عليه، ومش مكررة ولا مسروقة من أي مكان، لكن الورقات العلمية دي ليها صفة واحدة أساسية: أنها Nonsense لا معنى لها، هراء، لا شيء، أي كلام يا عبـ سلام ، مفيش ليها أي معنى واحد، حاجه بطريقة:


"ومن المعادلة السابقة نستنتج أن النظم الهاميلتونية للإحداثيات القائمة في هذا البحث تتميز بعدة صفات أساسية تصب جميعا في تأييد استنتاجنا الأخير عن الإطار التشغيلي والآداتي والتوافقي، وحسب الشكل البياني التالي يتضح لنا أن النظرة الكمّية للأحداث المتقاربة زمنيا تعطي انطباعا غير حقيقي عن ضرورة إنتاج دالة تعمل في الزمن يمكن تحويلها لدرجة التردد بعدة طرق سوف نقوم بسردها في القسم الأخير من هذا البحث.. ".


أي كلام  من دماغي، هو بس شكله صح، بس الميزة أن البرنامج هنا أفضل مني بكتير، لأنه أكثر وعيا منّي – كشادي – بأدوات كتابة ورقة علمية والأهم من كده هي المفردات المخصوصة الممكن استخدامها في بحث علمي، البرنامج ده سمّوه SciGen ، مُولد ورقات علوم كمبيوتر ذاتي automatic computer-science paper generator ، بس تفتكر نجحو بالـ Scigen؟


 


من بين مؤتمرات كتير قدموا ليها ورقات علمية واتقبلت كانت التجربة – أو قل الفضيحة - الأشهر مع المؤتمر: 9th World Multi-Conference on Systemics، Cybernetics and Informatics (WMSCI) تقدروا تزوروا صفحته من هنا.

 

المؤتمر ده بينعقد كل سنة  في فلوريدا، اللي بيعمله واحد اسمه د.نجيب كالواس Naguib Calloas بيدعي في صفحة المؤتمر أنه ليه CV قوي مليان بالـ PhD من كل لون يا باتستا، قدر كل من ماكسويل وجيرمي ودان أنهم ينضموا للمؤتمر ببحثهم كـ Non-reviewd Paper يعني حاجة كده زي ورقة علمية صحيحة لكن لم يتم تقييمها بعد – هنتعرف على التقييم ده كمان شوية - ووصلهم جواب القبول، كذلك حصل كتير مع طلبة في مناطق كتير في العالم زي روسيا، تركيا، جامعة شريف في إيران ، كذلك مؤتمر آخر بعنوان : International Symposium on Knowledge Communication and Conferences، بيعقده برضك نجيب كالواس اللي هو نفس الشخص اللي بيعقد مؤتمر الـ WMSCI اللي عرضنا فضيحته من شوية، في اللنك ده هتلاقوا كل الفضايح الموثقة بالخطابات. لكن هل الموضوع وصل لحد كده بس و لا راح لمناطق أكثر شهرة؟

سنة 2014 سحبت كل من جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات المشهورة عالميا ويعرفها طلبة الهندسة في مصر بالاختصار المشهور IEEE Institute of Electrical and Electronics Engineers وكذلك شركة النشر الأشهر سبرينجرSpringer  حوالي 120 ورقة علمية من قائمة اشتراكتها السابقة، السبب في دا كان العالم سيريل لابي Cyril Labbé من قسم علوم الحاسب في جامعة جوزيف فورييه بفرنسا، عمك سيريل عمل برنامج يقدر يتتبع النمط اللي بتكتب بيه SciGen وغيرها من المولدات ورقاتها البحثية من خلال تتبع نظام مفردات كلاميه معين، وقدر من خلال برنامجه وفترة عمل سنتين دراسة على أبحاث 30 مؤتمرا ما بين 2008 و2013 أنه يكشف عن كم مهول من الورقات العلمية المضروبة بالبرنامج ده في أرقى المؤسسات، من سبرينجر لحد هاليدبرج في ألمانيا!!


سيريل نفسه لعب اللعبة دي، وعمل 102 ورقة علمية مزيفة تحت اسم مؤلف وهمي، إيكي أنتكاري، وقدر ببساطة يدفع بالورقات العلمية دي جوة جوجل الباحث العلمي Scholar وقدر أنه بعد شوية تعب وتظابيط  يحصل على مؤشر هيرش H-index بقيمة: 94، مؤشر أو معامل هيرش بيقيس بشكل ما الدرجة الإنتاجية والاستشهادية بشغل باحث ما، الرقم اللي حصل عليه عم "ايكي" يجعل منه رقم 21 في العالم ، من أكتر الناس اللي امتلكت إنتاجية بحثية استشهادية بشغله.. تقدر تبحث عن اسمه في جوجل الباحث العلمي عن الاسم الوهمي ده:Ike Antkare.


موضوع المولدات الآلية ده تطور في خدمة بعض الأغراض الأخرى بجانب كشف الهراء البحثي المفبرك، الكتابة الآلية هي فكرة تدعو للتأمل، تفتكر في يوم من الأيام يقدر كمبيوتر يكتب نص بحثي كامل.. بس يكون حقيقي؟، الموضوع ده نقلني لمبرهنة مشهورة اسمها  "مبرهنة القرد اللامنتهية "، تفتكر لو قرد فضل يكتب على آلة كاتبة بشكل عشوائي.. إيه فرصة أنه يكتب الأعمال الكاملة لشكسبير؟ .. بتقول النظرية أن ده ممكن، لكن بس لو فضل القرد يكتب لمدة أطول من عمر الكون، هي طويلة جدا اه.. لكنها مش صفر، تفتكر مع تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ممكن في يوم من الأيام نلاقي حاجة زي اللي شفناها في أفلام زي Her   أو، Ex-machina ؟ ممكن لروبوت أنه يكتب شعر ؟ يعني إيه شعر؟ وإزاي إحنا بنكتبه؟ في الجزء ده ممكن أستمر في التساؤل لسنين قدام.


بس لحد هنا وقف هذا العبث؟


لأ، في 18 أغسطس اللي فات أعلنت مؤسسة سبرينجر أنه بعد تحقيق داخلي خلال كام شهر تم اكتشاف أكتر من 64 ورقة علمية في 10 جرانين علمية تابعة وسحبهم من النشر، بسبب تشكك المجموعة اللي عملت التحقيق في شكل التقييم اللي اتقدم للورقات دي، تقييم الورقة العلمية المقصود هنا هو حاجة اسمها مراجعة القرناء أو peer preview وهي مؤسسات أو أشخاص ذوي اختصاص وكفاءة وقدرة على تقييم ورقة علمية ما وإرسال خطابات للمجلات المتخصصة بهذا التقييم، التقييمات دي بتنضرب بفلوس.


كذلك سحبت شركة BioMed الشهيرة 43 مقالا من النشر، بسبب نفس القصة، بعد اشتباه في شكل التقييمات والعناوين اللي جات منها، الموضوع ده تسبب في تغيير سياسات قبول الأبحاث والمقالات في الهيئات دي بحيث يبقى صارم أكتر، ووضع سياسة جديدة تماماً، بس وضع سياسات صارمة زي كده بيبقى في المجلات الكبيرة بس، لكن فيه كتير مجلات نص كم بتقبل أي بحث يتبعت ليها.


في المصادر هتلاقي لينك لمقال جون بونون في مجلة science Magazine الشهيرة عن كم مهول من الورقات العلمية اللي ليها تقييمات مضروبة من أصحابها بالفلوس مش من هيئات ذات مصداقية حقيقية.


إحنا عندنا حالة مصرية في الموضوع ده وهو د. محمد النشائي المهندس المصري اللي ادعى أنه اكتشف نظرية كل شيء وبتاع ، دكتور محمد بكل بساطة عمل مجلة علمية لنفسه بنفسه وراجع لنفسه وقيم وعمل تقييم قرناء لنفسه ونشر لنفسه، بيفكرني بمشهد "و كبرت في دماغي بقا، إزاي واحد زيي يهزأني" في مسرحية العيال كبرت، ورفعت ضده دورية Nature قضية وكسبتها.


 


خلّيني أضيف حادثة طريفة لمجمل الأحداث اللي فاتت، ألان سوكال – البروفيسير الشهير من جامعة نيويورك – سنة 1995 بعت بحث بعنوان "تعدي الحدود: نحو تأويل تحويلي في الجاذبية الكمومية" Transgressing the Boundaries: Toward a Transformative Hermeneutics of Quantum Gravity" لمجلةSocial Text  "النص الاجتماعي" ما بعد الحداثية التابعة لواحدة من أفضل الجامعات المعروفة، جامعة ديوك، ونشر بعدها سنة 1996 د.سوكال مقال في الـ Lingua Franca مقال بعنوان "تجربة فيزيائي في الدراسات الثقافية" بينتقد الدراسات الثقافية عموما، وبيقول فيه إن بحثه في الجورنال ما بعد الحداثي ده هو دليل على أنك ممكن تنشر أي شيء أنت عاوزه في جرنال دراسات ثقافية شمال أمريكاني فقط لو عملت التالي:

 


 


1-  قول كلمات رنانة.

2-  قل كلمتين حلوين للمحرر.

مقال د.ألان اللي ملوش معنى موجود في المصادر تحت، الفكرة أخدهها أندرو بالهاك من جامعة موناش وجمع عليها فكرة العيال بتوع MIT وعمل مُخلّق لمقالات في "ما بعد الحداثة" مكتوبة بلغة ثقيلة ، صحيحة، جميلة، ما بعد حداثية، فلسفية، عميقة، لكنها غير ذات معنى. البعض بيتصور أنه علشان "يكسبك" في مناقشة ما يبقى لازم يكون ذا مصطلحات مجعلصة، البعض بيحب يعطي نفسه سلطة من خلال كلماته الرنانة، هنا فوراً بينط في دماغي اقتباس شهير من فيلسوفي الأقرب كارل بوبر:


"الميل نحو البساطة والوضوح هو واجب أخلاقي على كل مثقف". 


نلعب اللعبة بتاعتنا بقى، في الجزء ده هيشارك معايا صديقي اللي كان بيلعبها مع متابعيه، مهندس أكرم مسعود ، أكرم وأنا هنبقى علماء في علوم الحاسب والكمبيوتر والرياضيات حالاً ومعانا ما يثبت ذلك:


(1)   دي صورة من ورقة علمية عليها أسماؤنا تحت العنوان، عن تحليل الشبكات الفعالة ، علوم حاسب، موجودة في 9 صفحات Pdf ومش مسروقة ولا مكررة، معمولة من مولد الـ SciGen، اعمل واحدة لنفسك من هنا.



(2)  دي بقى ورقة بحثية في مجال الرياضيات المتقدمة، عليها أسمائنا، تعبتنا كتير على ما عملناها، يعني بتاع 6 ثواني مثلا، هو الحقيقة موضوع كبير جدا لدرجة أني مش فاهم العنوان حتى، اعمل واحدة لنفسك من هنا.



(3)  دي شهادة من كلية أمريكا الكبيرة بتقول إن معايا دكتوراه الفلسفة في الفلك، اعمل واحدة بشكل مختلف عن دي باسمك من هنا .


 


(4)  دي شهادة ممضية من جامعة ثاندروود أن أكرم معاه دكتوراه في الرياضيات، اعمل واحدة لنفسك من هنا


(5)  فيه مجلة علمية اسمها Journal Of Advanced Physics أو اختصاراً JAP ، راسلهم أكرم بورقة بحثية هو عاملها علشان يضحك على الجرانين من النوع ده، دي رسالتهم ليه ومختصرها: "حلو حلو ،، ادفع بقا عشان ننشر" ، راسلهم وانشر أبحاثك المزيفة من هنا.


 



(6)  ده كتاب، مرجع، متألف بتقنية الMathGen، وهو مولد زيه زي الـSciGen لكنه شغال رياضيات مش كمبيوتر، المولد ممكن يألف كتاب كامل بنفس طريقة الـ NoNSence ، بيبيعوه بـ 5 دولارات كنوع من الدعم لمشروعهم في كشف الهراء مش ككتاب طبعا ، أنت كمان ممكن تعمل كتاب باسمك لو حملت البرنامج من موقعهم، أنت كمان جرب تألف كتاب من هنا .



(7)  ده موقع بيرصد المجلات والأبحاث النصبية ويعرفها للناس، هنا هتبقى وظيفتك مش أنك بس تتعرف النصب ده فين، اللعبة كمان انك تبعت لهم ورقة من الSciGen مثلا و تستقبل جوابات القبول وتنشرها. 


(8) لو اسم الورقة مش عاجبك ممكن تستخدم "مولد لعناوين الورقات العلمية" اللي شكلها مجعلص دي من هنا.


(9)  لو ملكش في العلوم ممكن تكتب في "ما بعد الحداثة"، على يمين الصفحة في اللنك ده.


خليني بس أوضح أنه فكرة الحصول على شهادة دكتوراه أو ماجستير مضروبة هو أصعب من كده حبتين، مش مجرد ورقة تطبعها، لا، بـ 1500 دولار ممكن ليك فعلا أنك تشتري شهادة دكتوراة من الصين مثلا أو روسيا أو أي مؤسسة مستخبية جوة دولة ما علشان تؤدي الوظيفة النصبية دي، الفكرة مش بس أنك تحصل على ورقة مختومة زي ما قولنا، الفكرة أنك تبقا مُثبت كحاصل على الدكتوراه في الدولة دي بموجب قانون الدولة اللي خللا المؤسسة النصبية دي – دون علم منه – جزء من النظام التعليمي المسموح ليه بإعطاء شهادات من النوع ده، بل أن الجامعة النصابة دي ممكن تطلب منك أنك تحضر كورس الدكتوراة فعلا لحبك اللعبة، بس بتحضر بتاع أسبوع أو شهر في حاجة كدة زي "حفلة شواء" و تتصور مع الناس هناك علشان الفيسبوك وبتاع، في المصادر هتلاقي مقال جميل بيناقش الموضوع ده بعنوان: "إزاي تزور دكتوراة؟"


 


الخلاصة

بكل بساطة، الهدف الرئيسي لهذا المقال الطويل هو دفعك للتشكك، مش كل كلمتين شكلهم حلو يبقوا بالضرورة صح، ولا كل واحد جاي بيستعرض شهاداته وأبحاثه، وبيقول أنه عمل نظرية ومعاه دكتوراه في المعرفش إيه جامعة معرفش إيه في تنزانيا يبقى هو فعلا كده، ولا حتى اللي جاي يستدل قدامك بإن الدوا اللي بتنتجه شركته الدوائية هو رقم واحد في العالم بسبب بحث منشور في المجلة الصينية "باشاباشا"، واتعمل عليه أبحاث في معمل "بيوفول زيت حار" في واجادوجو يبقا خلاص ده صح، لازم تفند الادعاء المحطوط قدامك مهما امتلك من إثباتات "على الورق" ، كمان متصدقش أي حد بيقول أنه الوحيد في العالم اللي معاه دكتوراه في معدن التارتاليت، خاصة لو كان حزلقوم.

في قاعده دايماً بحب أطبقها لما بقابل حالات مشابهة: هل هكذا تتم الأمور في العالم؟


يعني، هل لو واحد فعلا اكتشف "نظرية كل شيء" هيكون كل اللي يعرفوه في العالم هما بس متابعي برنامج توك شو مصري؟ و مش مشهور في أي حتة تانية !!، هل لو واحد اكتشف علم جديد بيعالج كل أنواع الأمراض زي ما بتدعي البرمجة اللغوية العصبية أو علوم الطاقة مثلا، هل ده هيبقى كل اللي يعرفوه هما رواد صفحته على الفيس؟  قارن الوضع ده بوضع كل من أحمد زويل مثلا، أو د.عصام حجي.


سؤال تاني مهم بحب أسأله في الحتة دي، هل ده تخصص صاحب الادعاءات دي؟ ، يعني مثلا لو حد بيدعي انو اكتشف سر العلاج بالماء وذبذبات المعرفش إيه، هل تخصصه الكيميا بتاعت الموضوع ده مثلا؟، هل ممكن لواحد قضى نص عمره في الطب انو فجأة يضربلك نظرية في الفيزيا؟ الموضوع عامل زي ولد فضل طول عمره يتدرب على تنس الطاولة ولما بقا عنده 35 سنة مثلاً قرر يلعب تايكوندو ويبقا رقم 1 في العالم على أساس انهم الاتنين رياضة و كده.


نقطة تانية غاية في الأهمية: لو مش فاهم الكلام المجعلص المرسوم جيداً اللي مكتوب قدامك في ورقة بحثية ما أو مقال في مجلة ثقافية.. عادي جدا، قول أنك مش فاهم.


هذا المقال اتكتب دعماً لحركة كنس العلوم الزائفة والتخاريف العلمية في العالم العربي، واللي بدأها دكتور معتز إمام الفيزيائي المصري من خلال مدونته "فيزيائي من مصر"، قائمة التخاريف العلمية العربية تلاقيها هنا.


كده تمام، نجاوب بقى على السؤال اللي في العنوان، على طريقة الممثل الموهوب أحمد سيد أمين في حلقات "30 ثانية "، إزاي  تبقى عالم كبير في 30 ثانية ؟ 


1- اكتب ورقة علمية على الـ SciGen أو الـ MathGen اللي قلنا عنهم، اكتب ورقة، اتنين، عشرة .. زي ما تحب، البحر يحب الزيادة. اطبع أبحاثك.


2-  إضرب شهادة من معهد أو جامعة زي ما عملنا من شوية، ده فيه منه مجاني وبفلوس زي ما قولنا. اطبع الشهادة.


3-  ابعت الورقة العلمية بتاعتك لكام مؤتمر على أنك تبقا speaker معاهم وابعت الفلوس ليهم، اطبع جواب المؤتمر والكراسة بتاعته، ولو تحب روح شارك بيبقى فيه جاتوه ورقص وهيصة.


4-  ابعت الورقة بتاعتك لأي جرنال علمي مفبرك، زي مثلا"Jap"  Journal Of Advanced Physics، هيطلبوا منك فلوس، ادفعها وخد جواب انك نشرت عندهم، اطبع الجواب ونسخة الجرنال، ممكن تزود العمل وتضرب تقييمات و تبعتها كمان لو تحب.


5-  ألّف كتاب، قلنا إن فيه أماكن بتألف كتب عميقة في الرياضيات العليا مكتوبة بلغة هرائية بس شكلها صح، اطبع الكتاب، هوا بيبقى غالبا حوالين 300 صفحة ، مش هيتكلف كتير، واعمل له Cover  شكله حلو، لو عاوز اطبع كتابين، تلاتة، زي ما تحب.. الكتاب بـ 5 دولار ، و لو عرفوا أن انتو مصريين هيقولولكو بلاش الخمسة دولار، يا نهار أبيض ، أو نزل المولد من الـ MathGen واطبع براحتك.. مكتبة كاملة لو تحب، باسمك.


6- لو عاوز تُحبك الموضوع قوي، اقرأ كتاب "الرياضيات : مقدمة قصيرة جدا" هوا بتاع 100 صفحة، أو "الرياضيات للفضوليين" أو أي كتاب زي "الكون الأنيق" مثلاً لو عاوز تتقل و تقول إنك أينشتاين، لو متعرفش مين أينشتين ده يبقى أي كتاب للأطفال هيعدي.


7- روح على أي قناة مصرية، أو جرنال، أو اعمل صفحة فيس، وطلع شنطة الورق المطبوع بتاعك،  استغل جهلنا كشعوب نامية وقول أنك عندك فكرة جديدة وإنك معروف عالميا ومعاك الدلائل، وهتطلع معاهم وهتبقى حديث الناس على الفيس و تويتر و القعدة المنزلية العادية، خاصة لما تقول جملتين تلاتة من أي كتاب لتبسيط العلوم في حلقة التوك شو دي.


8-  الفرصة بتيجي في ثانية، خليك جاهز بباقة "عالم الفيزيا والرياضيات و الكومبيوتر" دي هتكلفك بتاع 10000 جنيه بالكتير لو كانت مُحكمة أوي يعني، وممكن ببلاش، وهتاخد إنترنت بلا حدود، واتشهر بقى. 


للتواصل مع كاتب المقال على فيس بوك


مصادر:


1-   NATURE | NEWS


2-  مقال John Bohannon 


3-   Nature journal libel victory prompts libel reform call


4-  بوست من فيس بوك


5-  Faked peer reviews prompt 64 retractions


6-  http://egyptianphysicist.blogspot.com/2015/07/blog-post.html


7-   http://www.physics.nyu.edu/sokal/weinberg.html


8-  http://www.physics.nyu.edu/sokal/dawkins.html


9-  http://www.physics.nyu.edu/faculty/sokal/transgress_v2/transgress_v2_singlefile.html


10-  Major publisher retracts 64 scientific papers in fake peer review outbreak


11-  http://chronicle.com/article/Psst-Wanna-Buy-a-PhD-/242

تابعونا على

الأكثر مشاهدة

ما وراء الخبر
أخبار
دوت تي في
بيزنس
خليج
فن ومنوعات
دوت كورة
مقالات