التوقيت الجمعة، 10 أبريل 2020
التوقيت 04:21 ص , بتوقيت القاهرة

صدمة جديدة للفانز ف لعبة "Assassin's Creed"

صدمة جديدة للفانز لو كنت من الفانز بتوع Assassin's Creed فأنت تقريبا عايش صدمة العمر بعد الفيلم اللي مكنش على مستوى التوقعات، لكن الأسوأ جاي في السكة عشان خلاص هتتعمل مسلسل أنيميشن.



الخبر اللي اتنشر النهاردة على أكتر من موقع فيديو جيمز بيقول إن المنتج "آدي شانكار" دخل في مفاوضات مع شركة Ubisoft  عشان يتعاقد معاهم على المسلسل، وقال إنه موافق على المشروع ومكلمش عن تفاصيل لسه، شانكار معروف انه أنتج قبل كدة مسلسلات زي Castlevania  اللي هيتعرض على نتفلكس الجمعة الجاية يعني مش غريب على شركات الانتاج الكبيرة.


ليه الكلام دة خبر وحش ويعتبر صدمة ؟؟ ..


باعتبار إنك من اللعيبة القدام هتعرف إن الألعاب الحلوة حظها دايما وحش في الأفلام.. باستثناء Resident Evil.


السبب الأساسي اللي خلى أفلام الفيديو جيمز تفشل هو إنه مفيش تحضير للجمهور عشان يقع في حب الفيلم.. الفيلم بيقولك "أنا أهو باسم اللعبة اللي انت بتحبها.. حبني أنا كمان" دة غير طبعا إن لازم في الأول يعمل قصة وخلفية تحفظ الجمهور اللي لسه عارف اسم اللعبة ايه هي الحكاية أصلا.. فبالتالي الفانز بتوع اللعبة بيبقى عندهم احساس بالملل والجمور بتاع السينما مش فاهم ايه اللي بيحصل أصلا.



واللي حصل مع Assassin's Creed في الفيلم هو حاجة شبيهة، يعني أنت بتحب تلعب اللعبة وتنط من مبنى للتاني لكن لما بتشوف مايكل فاسبندر في الفيلم وهو بيضرب ويكسر ويعمل نفس الحركات .. مفيش أي احساس لأنك مش أنت المتحكم في المشهد، شوف الفرق بين الحركة هنا 



وفي الفيلم



وعشان كدة الفيلم اللي كان فيه نجوم بوزن ماريون كوتيار ومايكل فاسبندر معرفش يعدي 240 مليون دولار في البوكس أوفيس رغم إن ميزانيته وصلت 125 مليون.


تخيل بقى اللي هيحصل لما يبقى عندك  Assassin's Creed أنيميشن ثنائي الابعاد ومن غير مؤثرات قوية زي اللي في اللعبة أو حتى في الفيلم.


عموما لو أنت صعبان عليك اللعبة اللي اتنحست الكام سنة اللي فاتو ففيه خبر واحد حلو عنها وهي إن الجزء الجديد من اللعبة هتدور أحداثه في مصر في العصر الفرعوني.


 دة طبعا ممكن يبقى تحسن كبير عن اللي الأجزاء اللي قطمت ضهر الفانز من أول Black Flag و Unity  و syndicate  اللي أخد نجمتين بس في الريفيو بتاع الجيمز على الجارديان، وربنا يستر المرة الجاية.