التوقيت الثلاثاء، 13 أبريل 2021
التوقيت 02:56 م , بتوقيت القاهرة

توم هاردي.. من مدمن بكرش إلى أكثر الرجال جاذبية (1)

متفائل دائما. بالنسبة لشخص مثلي، عاش في لحظة ما كمدمن مفلس يتم استجوابه داخل مركز شرطة بتهمة مخدرات، يمكن أن تنتهي بحبسه لسنوات، من الصعب ألا أكون كذلك!


بهذه الكلمات رد توم هاردي قديما على سؤال أحد المذيعين عن درجة تفاؤله بخصوص دوره في فيلم Star Trek: Nemesis 2002 الذي عادت فيه سلسلة ستار تريك الشهيرة إلى شاشات السينما بعد غياب. اليوم 15 سبتمبر يحتفل بعيد ميلاده بعد أن أصبح نجما، ومن المؤكد أنه أكثر تفاؤلا. 


هاردي المولود في لندن 15 سبتمبر 1977 تأثر بعالم الفن والسرد مبكرا منذ طفولته، بسبب والدته الرسامة ووالده مؤلف الروايات. اهتماماته التمثيلية ظهرت مبكرا، وساندها الأبوان لكن فترة المراهقة دمرت كل شىء مع إدمانه للمخدرات والكحوليات.


عاش مراهقة مشاغبة بمعنى الكلمة، تتضمن طرد من المدرسة بسبب سرقات متعددة.. ليالي حبس بتهم تعاطي مخدرات.. سرقة سيارة.. حيازة سلاح ناري.. وغيرها من التصرفات التي تنبىء بمستقبل مشرق في عالم الجريمة والعصابات!



رغم تراجعه عن الشغب لاحقا، احتفظ بعلاقته مع المخدرات واتجه لأصناف أقوى مثل الكوكايين وخلافه. وسط هذه الحياة المضطربة اتجه لدراسة المسرح من جديد. وسريعا ترك الدراسة، بعد أن نال الفرصة المهمة الأولى في مسلسل عصبة الأخوة Band of Brothers 2001 الذي دارت أحداثه في أجواء الحرب العالمية الثانية. عمل ضخم شارك في إنتاجه سبيلبرج وتوم هانكس، كمحطة تدوين أخرى لأهوالها بعد نجاح فيلمهما إنقاذ الجندي ريان Saving Private Ryan 1998.


اقرأ أيضا: هل يربط جسر الجواسيس سبيلبرج وتوم هانكس بأوسكار 2016؟


في نفس العام فاز بمحطته السينمائية الأولى على يد المخرج المعروف ريدلي سكوت عن أحداث حرب حقيقية أخرى، عندما اشتبكت القوات الأمريكية مع الميليشيا الصومالية في التسعينات. الفيلم بعنوان سقوط الصقر الأسود Black Hawk Down 2001 وحقق نجاحا تجاريا ونقديا جيدا وقتها، ولفت إليه الأنظار رغم صغر الدور.


يعترف هاردي أن دوره الصغير في العملين، وفوزه لاحقا بدور الشرير الرئيسي في Star Trek: Nemesis 2002 كان نقطة التحول. وبمجرد انتهائه من تصوير الأخير اندمج في علاج جدي وكورسات تأهيل مشددة في المصحات، للخروج من عالم الإدمان كليا.


مشهد من Star Trek: Nemesis 


يصف هاردي التجربة بشكل مؤثر:
لم أشعر بالمسؤولية كثيرا قبلها. تستيقظ أثناء التصوير وتذهب إلى الاستوديو، وتصدمك حقيقة بسيطة مؤلمة. أنت الآن مسؤول نسبيا عن سير العمل بشكل طبيعي، ومن الظلم أن تقضي ليلتك في أحضان الخمور والمخدرات، مغامرا بتعطيل كل هؤلاء عن مصالحهم، لا لشىء إلا لأنهم وثقوا فيك. 


عاد بعد انتهاء العلاج بنجاح إلى أحضان المسرح عام 2003، ونال جوائز مسرحية عديدة. وخلال السنوات التالية وزع جهده بين المسرح والتليفزيون والسينما، واختاره مخرجون مهمون لأدوار مساندة كان أشهرها في  Layer Cake 2004 - Marie Antoinette 2006. 


عام 2008 شهد بداية طريق المجد عندما اختاره المخرج الشهير جاى ريتشي لدور مهم في RocknRolla لكن اسمه كبطل وممثل واعد، تم تدشينه بفضل دوره في Bronson عن قصة حقيقية لمسجون شهير في السبعينات.


مشهد من Bronson


الأداء الممتاز لشخصية مضطربة نفسيا، مع القوام العضلي الجديد القوي، والصوت الرخيم المميز، عناصر كتبت شهادة الميلاد لـ هاردي كنجم شاب ضمن الأهم في جيله. وأصبحت الخطوط العريضة لأغلب أدواره لاحقا.  


في 2010 شارك في عمل جعله أخيرا وجها معروفا لملايين حول العالم، عندما اختاره المخرج البريطاني كريستوفر نولان ضمن فريق فيلم الخيال العلمي والأكشن Inception مع ليوناردو دي كابريو.


الوجة الوسيم.. القوام الرياضي العضلي.. الموهبة التمثيلية.. تركيبة ضمنت له بعدها بسهولة أدوار بطولة. قد يكون أهمها في Warrior 2011. في هذا الفيلم يقوم بدور شاب، صاحب تاريخ مضطرب مع والده مدمن الكحوليات وأخوه الأكبر، تجبره الظروف على مواجهة أخيه في بطولة ملاكمة.


يمكنك بالتأكيد أن تلمح طرف خيط مشترك بين الشخصية، وبين حياة ممثلها الذي عاش مراهقة مضطربة. نال هاردي إشادة نقدية عن الفيلم، رغم النجاح الباهت في شباك التذاكر. وفي نفس العام قام ببطولة فيلم هذا إعلان حرب This Means War أمام ريس ويزرسبون وكريس باين، الذي حقق نجاحا تجاريا جيدا رغم هجوم النقاد.


مشهد من Warrior


الرهان الأول لـ كريستوفر نولان على هاردي كان في دور مساعد صغير في Inception. في 2012 راهن بكل ما لديه هذه المرة، ومنحه دور أهم في.. 


لقراءة الصفحة الثانية


لمتابعة الكاتب على الفيس بوك