التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 10:30 م , بتوقيت القاهرة

سما التهامي.. كذبة على "فيس بوك" لجمع المال

أثارت قصة كذب وإدعاء مستخدمة على "فيس بوك" باسم "سما التهامي"، بعد تعاطف المستخدمين معها بعد وفاتها بمرض سرطان الدم، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.


وبدأت القصة عندما ادعت "سما"، بأنها تعاني من أزمة صحية في القلب منذ طفولتها، ثم اكتشافها منذ أقل من سنة إصابتها بمرض سرطان الدم، وتدوينتها عن تمسك خطيبها "أمير" بها حتى بعد اكتشافه لمرضها.



وبعد أن تقرر عقد قران سما بتاريخ 3 سبتمبر الحالي، أعلنت صديقتها "ولاء الزفتاوي"، خبر وفاة "التهامي" بتاريخ 1 سبتمبر، أي قبل زفافها بيومين فقط، الأمر الذي أحزن المتابعين والمتعاطفين مع "سما"، وطالبوا بمعرفة منزلها لتقديم التعازي. 


ومن هذه اللحظة، راود الشك المستخدمون، عندما لم يوضح خطيبها "أمير"، أو صديقتها "ولاء" شيئا عن العزاء، وعدم استطاعتهم الوصول إلى عائلتها، وتساءلوا عن الأشخاص الذين تربطهم بـ"سما" علاقات حقيقية، ولكن "لا حياة لمن تنادي".


وجاءت الصدمة، لتصيب متابعين "سما" عندما خرجت "ولاء" لتكشف بعدم وجود شخصية باسم "سما التهامي"، وأن هذه القصة من ادعائها هي وعدد من زملائها "ميشو، أنس"، في محاولة منهم لجمع تبرعات.




كما نشر "ميشو" مقطع فيديو على Youtube يوضح المحادثات التي تمت بين الأطراف الثلاث، والتي تكشف خطتهم.



قصة شبيهه حدثت منذ 3 أشهر، عندما أعلن أصدقاء عازفة الناي، ندى سلامة، عن وفاتها، إلا أن ظهرت بعد أن أثير جدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وفاجئت الجميع بأنها مازالت على قيد الحياة، وأن السبب وراء الشائعة، هو ديون مالية عليها، لمعرفة القصة الكاملة من هنا.


اقرأ أيضا: 


ألش الأبراج على "فيس بوك"
صور| ممنوع دخول الأم المصرية حرصا على سلامتها