التوقيت الأربعاء، 05 أغسطس 2020
التوقيت 01:20 م , بتوقيت القاهرة

صور| 900 شخص انتهت حياتهم على متن طائرة

أسباب كثيرة قد تؤدي إلى الموت الجماعي، وعلى مدار التاريخ حدث العديد من الكواراث والحوادث التي راح ضحيتها أشخاص أبرياء لم يختاروا تلك "الموتة"، ولكن الموت هو من اختارهم.


في ذكرى انفجار الطائرة الهندية التي راح ضاحيتها 329 راكبا، في 3 يونيو، عام 1985، "دوت مصر" يذكرك بأبرز الحوادث في آخر 5 أعوام من حياة العالم.


مساعد الطيار قرر الانتحار.. وعلى متن الطائرة 142 راكبا



في 24 مارس الماضي، تحطمت طائرة ألمانية تابعة لشركة جيرمان وينجز، طراز "إيه 320" في أثناء رحلة بين برشلونة بإسبانيا ودوسلدورف بألمانيا، جنوب جبال الألب بفرنسا، الفرنسية، وكان على متن الطائرة 142 راكبا، ومن بينهم مجموعة طلاب ورضيعان، فضلا عن 6 من أفراد طاقمها.



وأثبتت التحقيقات أن مساعد الطيار "Andreas Lubiz" هو من أسقط الطيار عمدا، حيث كان يعاني من مرض نفسي، وقرر الانتحار، ولم ينجوا أحد من الموت وتعتبر تلك الحادثة من أسوأ حوادث ألمانيا.



اختفاء طائرة لسوء الأحوال الجوية



في 28 ديسمبر، عام 2014، اختفت الطائرة رقم "8501" التابعة لطيران آسيا، وذلك في أثناء توجهها من مدينة سورابايا بإندونيسيا إلى سنغافورة، وكان على متن الطائرة 155 راكبا، من بينهم 7 أفراد من طاقمها.



وقت الرحلة، تغير مسار الطائرة نتيجة لسوء الأحوال الجوية، وانقطع الاتصال بين إدارة مراقبة الملاحة الجوية والطائرة، وذلك في أثناء عبور الطائرة فوق بحر جاوة (بين جزيرتي كاليمانتان وجاوا)، لتختفي الطائرة نهائيا في أعماق البحار.


هبوط اضطراري


في 4 ديسمبر، عام 2010، تحطمت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الداغستانية، من طراز توبوليف 154، وكانت الرحلة بين موسكو ومحج قلعة (عاصمة جمهورية داغستان الروسية).



وبعد إقلاع الطائرة بـ 30 دقيقة توقفت جميع محركاتها، وكان على متنها 163 راكبا، ونتيجة الهبوط الاضطراري في مدرج رقم " P 32"، وأدى الحادث إلى مقتل راكبين، من بين القتلى كان شقيق رئيس جمهورية داغستان، حاجي مراد محمدوف، ونُقل أكثر 82 مصابا إلى المستشفيات.


نجاة 8 أشخاص فقط



في 22 مايو، عام 2010، تحطمت الطائرة البوينج "737" التابعة لطيران أيرإنديا إكسبرس، وكانت الرحلة قادمة من دبي، حيث تحطمت عند محاولتها الهبوط في مطار مانغالور في الهند، وكان على متنها 163 راكبا، و9 من طاقم الطائرة، ولم ينجوا منها سوى 8 أشخاص فقط، بعد تحطمها بالكامل.


الطفل الوحيد الذي نجا من الحادث



في 12 مايو، عام 2010، تحطمت الطائرة إيرباص "إيه "330 التابعة للخطوط الجوية الإفريقية، وقت محاولتها الهبوط في مطار طرابلس الدولي، وكانت قادمة من جنوب إفريقيا وعلى متنها 104 أشخاص، قبل المدرج بمتر واحد فقط، ومن بين الـ 104 نجا طفل هولندي عمره 8 سنوات.