التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 02:51 م , بتوقيت القاهرة

"التجول بالميدان".. كتاب لبريطانية وقعت في حب 25 يناير

يبدو من خلال الطريقة التي كتبت بها البريطانية ويندل ستيفنسون، كتابها الجديد "التجول بالميدان"، أنها وقعت في حب المصريين وبلدهم في أثناء ثورة 25 يناير.

فذكرت ستيفنسون خلاله "كنت أستيقظ في الصباح، وكانت التظاهرات تستيقظ في التحرير أيضا، تقوم من على أسرة مصنوعة من الزهور، ينفضون الغبار عن أنفسهم ويتساءلون: ما الذي سيجلبه لنا هذا اليوم الجديد؟ لم تكن لدينا أي فكرة كل يوم ما الذي سيحدث، فكل يوم كان يتأرجح بين الفرح والموت".

تقول ستيفنسون 44 عاما "من المفترض بك كصحفي أن تكون غير منحاز نهائيا، ولكني أعترف أنني رغبت في أن تتحقق بعض أمنيات وتوقعات الثورة، لقد افتتنت وتحمست وناصرت هذه الثورة، وخصوصا الـ18 يوما في ميدان التحرير وروح الثوار، وذلك الأمل والحماس وفكرة أننا نستطيع العيش في مجتمع أفضل وأكثر عدلا".

وستيفنسون، بحسب صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، كانت مراسلة حرب في العراق وأفغانستان ولبنان، وتعرف كيف تتعامل مع المترجمين ومعرفة الفارق بين الحاجة للحصول على الأخبار من مكان الحدث أو البقاء في أمان، وأيضا كيف تكون مراسلة حرب.

وبالنسبة لستيفنسون، كان أهم شئ أن تجعل القارئ وكأنه في وسط الأحداث التي تقع بالقاهرة بقدر الإمكان، بالرغم من أن بعض الأحداث التي ذكرتها عرفتها بعد حدوثها، ولكن ذلك لم يمنعها من أن تمنح القارئ شعورا بالحيرة من جراء كل ما وقع، فتبدو الأحداث في الكتاب غير واضحة وغريبة ومفاجئة وعنيفة ومخيفة مثلما كان الوضع في ذلك الوقت.