التوقيت الأحد، 27 نوفمبر 2022
التوقيت 04:38 ص , بتوقيت القاهرة

أبرز 3 مشاكل للطفل الوحيد

قد يظن معظم الأباء أن تربية طفل وحيد مهمة سهلة، وتوفر عليهم عناء المصاريف بالإضافة إلى تنشئة طفل محاط بالرعاية المتكاملة، بالفعل الطفل الوحيد يحظى بفرص هائلة من الاهتمام والرعاية ولكن يغفل كثير من الآباء القاعدة النفسية التي تقول إن الإنسان كائن اجتماعي وتمثل الأسرة والأبناء مجتمع صغير له إذا كان هو الوحيد في مجتمعه، قد تتسلل بعض المشاكل النفسية لديه، تعالى وتعرف عليها لتأخذ حيطيتك عند تربية ابنك الوحيد.


يتعلق  بالآخرين بسهولة
 


نتيجة لبقاء الطفل الوحيد منعزلا في مجتمعه الأول وهو الأسرة، عندما يرى أشخاص خارج هذا الإطار يتعلق بهم أكثر، وقد يصل الأمر في بعض الحالات إلى التعلق المرضي بظهور حالة وقتية من الاكتئاب يجهلها كثير من الآباء.



 الوحدة و الانعزال
 

يتسلل إحساس من وقت لآخر إلى طفلك بالحزن والاكتئاب، وقد تلحظ هذا في السنوات الأولى من عمره، ويعتقد بعض الآباء بأن الطفل مازال صغيرا، ولا يشعر بتلك الأحاسيس هذا أمر غير صحيح، فالطفل يتكون نفسيا منذ لحظة الميلاد ويشعر دائما بمن حوله وقد تمر عليه هذه اللحظات وتسجل في ذاكرته وتعد هذه الإشكالية خطرا يهدد الطفل الأول إلى أن يرزق والديه بمولود جديد.




 العصبية والعناد

الطفل الوحيد لا يجد العديد من الأقران ليلعب معهم ولا يوجد شيء أمامه يفرغ طاقاته فيه، فيبدأ في إتلاف محتويات حجرته والمنزل كمتنفس طبيعي لطاقته الزائدة، وقد يلجأ لما يسمى بعلم النفس "لفت الانتباه السلبي" عن طريق العناد وعدم الطاعة في أبسط الأشياء.