التوقيت الأربعاء، 28 سبتمبر 2022
التوقيت 05:36 ص , بتوقيت القاهرة

وفاة الفنانة التشكيلية عايدة عبدالكريم

توفيت الفنانة التشكيلية عايدة عبدالكريم، أمس الأحد، التي تعد إحدى رائدات الحركة النسائية والفنية في مصر، عن عمر ناهز 89 عاما.


ونعى وزير الثقافة، عبدالواحد النبوي، الفنانة الراحلة، قائلا: "إننا فقدنا قامة وقيمة كبيرة للفن التشكيلي خاصة، والثقافة المصرية عامة، وبرحيلها نكون قد فقدنا رمزا من رموزنا، فقد قدمت خلال تاريخها الفني النموذج والقدوة للفنان العاشق للفن".


كما نعى رئيس قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة، حمدي أبوالمعاطي، الفنانة الراحلة، قائلا: "إنها من الرموز النسائية المهمة في الحركة التشكيلية، ورائدة فن النحت الزجاجي في مصر والوطن العربي".



وولدت عايدة عام 1926، وتنقلت في طفولتها بين عدة محافظات في الصعيد والدلتا والإسكندرية، ونالت عام1947 دبلوم المعهد العالي للفنون الجميلة.


وبعد عامين، حصلت على إجازة لتدريس الفنون الجميلة للمعلمات، ودرست النحت الخزفي في الجامعة الكاثوليكية بواشنطن في الخمسينيات، ثم نالت دبلوم الدراسات العليا للنحت من أكاديمية الفنون الجميلة في المجر عام 1970.


وتدرجت في وظائف التدريس بكلية التربية الفنية في جامعة حلوان بالقاهرة، حتى أصبحت رئيسة لقسم النحت والخزف، وبعد التقاعد أصبحت أستاذة متفرغة في فن النحت بالكلية نفسها.


وأقامت عايدة عبدالكريم عددا من المعارض الخاصة في القاهرة وسويسرا، إضافة إلى معارض مشتركة في مصر وأستراليا، ولها مقتنيات في متاحف منها متحف الفن الحديث بالقاهرة ومتحف الفنون الجميلة في بودابست.


وأسست مع زوجها التشكيلي المصري الراحل زكريا الخناني، أول متحف للزجاج في مصر، الذي أعيد افتتاحه عام 2013 بعد تطويره، ويحتوي على أكثر من 1000 عمل فني من الخزف والزجاج والحلي، إضافة إلى مكتبة تضم مئات الكتب.