التوقيت السبت، 06 مارس 2021
التوقيت 09:18 ص , بتوقيت القاهرة

كوارث في سبوع المولود.. احذرها

السبوع أحد أهم الطقوس المصرية الأصيلة، التي ترجع إلى قدماء المصريين الذين اعتقدوا أن الإنسان يولد أصم، وحاسة السمع لا تعمل إلا في اليوم السابع من ولادته، لذا كانوا يقيمون احتفالا كبيرا في سبوع المولود، ويحدثون ضجيجا لتقوية هذه الحاسة.


كما أنهم كانوا يضعون حلقا ذهبيا في أذن الطفل، يطلق عليه "خلقة الإلهة أوزريس"، بهدف أن يكون أول ما يسمعه الطفل هي تعليمات الإلهة.


ومع ظهور الأديان السماوية، تخلى الناس عن هذه العادة بمعناها الفرعوني، ولكنها انتشرت بين بمعناها الشعبي، ففي اليوم السابع يجب الاحتفال بالرضيع ودق الهون وتكحيل عينيه، إلى جانب العديد من العادات، التي قد تتسبب في حدوث كوارث صحية للأطفال.


وتشير أخصائية طب الأطفال وحديثي الولادة، جيهان خفاجى، إلى أن بعض الممارسات الخاطئة خلال سبوع الطفل قد تؤدي في بعض الحالات إلى إصابة الرضيع بعاهة مستديمة وعجز كامل.


ومن ضمن هذه العادات الخاطئة:


"كحل عين المولود هتعميه"


الكحل من أهم الطقوس التي تمارس في السبوع، حيث تتفنن بعض السيدات من كبار السن في رسم عين المولود بالكحل، أو حتى بماء البصل بحجة تطهير عيون المولود، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى.


فالكحل من الأشياء التي تحتوي على الزئبق والنحاس، وماء البصل كلها أمور تؤدي إلى التهاب أغشية العين، وتؤثر على الشبكية.



"رج المولود يسبب ارتجاج المخ"


لا يمكن أن يمر سبوع مولود مصري دون وضعه في "المنخل ورجرجته" ولا تدري لماذا هذه العادة في الأصل، ويردد بعض الناس أنها مفيدة "عشان المولود يصلب عودة".


والحقيقة، أن حديثي الولادة يكون المخ غير مكتمل، ويكون كمية الماء الموجودة بالرأس أكثر من الشخص البالغ، وهذه الحركة تؤدي إلى حدوث ارتجاج أو نزيف بالمخ.



"دق الهون هيبقى أطرش"


من أشهر طقوس السبوع دق الهون النحاس (صوته أعلى من أي معدن آخر)، جانب أذن المولود بحجة أن هذه الطريقة ستحميه من الفزع أو الخوف، رغم أن الصوت العالي لهذا الدق قد يؤدي إلى الإصابة بالصمم.



"عملة على السرة تساوي فتق"


من الممكن أن يحدث بعد ولادة الطفل فتق للسرة، وبالتالي يصبح الطفل مجروح لمدة أسبوع أو عشر أيام، إلا أن بعض الأطفال يعانون من فتق السرة، فتربط بعض الأمهات عملة معدنية على سرة الطفل، بصورة قوية حتى يلتئم الجرح.


وما يحدث هو تفاعل البكتيريا والطفيليات التي توجد على هذه المعادن، ما يؤدي إلى الالتهاب جرح المولود ومشكلات أخرى، وعلى العكس فإن ترك المولود لعدة أسابيع دون أي تدخل سوى تنظيف السرة بقطنة مبللة بالماء يجعل الجرح يلتئم تلقائيا.


"عصر حلمة ثدي الطفل"


بعض الأطفال يولدون منتفخي الحلمة (بها لبن)، نتيجة زيادة بعض الهرمونات، وتجد أن كثيرين ينصحون بعصر حلمة ثدي الطفل، ما يسبب مشكلات في القنوات اللبنية وخاصة لدى الفتيات، وعادة ما يتخلص الجسم من هذا اللبن تلقائيا، دون أي تدخل خلال أسابيع قليلة.