التوقيت الأحد، 27 نوفمبر 2022
التوقيت 09:39 ص , بتوقيت القاهرة

لحوم الخنازير تصيبك بـ30 مرضا

انتشر على موقع "يوتيوب" مقطع فيديو للدكتور خالد منتصر، رئيس قسم الجلدية بهيئة السويس، والذي انتقد فيه محاولة البعض جذب الناس إلى الدين من خلال العلم، ما يعمل على تشويهه في سبيل غايته.


وأضاف أن بعض الناس يهوّل من تناول لحم الخنازير، لأنها تحتوي على "الدودة الشريطية"، مقارنة بأننا نتناول لحوم البقر بشكل طبيعي، رغم أنه ينقل أمراض أخطر وأشد، كما أنه يحتوي على عدد من الديدان ويتسبب في الإصابة بجنون البقر.



فهل لحوم الخنازير مظلومة، وهل تناولها له أي فوائد صحية للإنسان؟


محرمة في كثير من الديانات


عرف الإنسان تربية الخنازير منذ 5000 عام قبل الميلاد، وقد كانت صديقة للإنسان نظرا، لأنها تتناول الفضلات.


من المعروف أن لحم الخنازير من الأطعمة المحرمة في الديانة الإسلامية، كما أن اليهودية أيضا تحرمه وتجرم من يتناوله، بل كانت في أحد العصور دليلا على تمسك اليهودي بإيمانه هو أن يرفض تناول هذا اللحم.


كما أن بعض الأطياف المسيحية مثل "الأدفنسيت" تحرم تناول هذه اللحوم، كما نصح البابا شنودة، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أتباع كنيسته بعدم تناول لحم الخنزير، قائلا إنه "رغم عدم تحريم أكل هذا النوع من اللحم، فإن تناوله يتسبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض، كونه يحتاج إلى طهي جيد، ولأنه من الحيوانات التي تتناول القاذورات والمخلفات غير النظيفة".


ولا يعرف على وجه التحديد سبب التحريم، ولكن كثيرون يرفضونها بسبب طريقة تنئشئتها وخاصة في الدول العربية، فهي تعيش في المناطق التي تنتشر بها الفضلات.



القيمة الغذائية لـ100 جرام من لحم الخنازير


تقول الدكتورة صابرين خالد، استشارى بيطري، إن شريحة من لحم الخنازير مقدارها 100 جرام تحتوي على 350 سعرا حراريا، و31 جراما من الدهون، و11 جراما من الدهون المشبعة، وجرامين كربوهيدرات، و12 جراما بروتين، و62 جراما من الكوليسترول.



يفتقر للغدد العرقية


جسم الخنازير صلب وممتلئ بالعضلات والدهون، ولكنه يفتقر إلى الغدد العرقية، وهي الطرق المعروفة لتخلص الجسم من السموم، وبالتالي فإن لحم الخنازير تتركز فيه السموم بصورة أكبر.


أكثر قابلية لامتصاص السموم


لحم الخنزير يمتص السموم بشكل كبير، لذا فهو سام أكثر من باقي أنواع اللحوم الأخرى كالبقر والجاموس بـ3 مرات.



الهضم السريع


يحتاج لحم الخنزير إلى 4 ساعات لهضمها، ما يعني أنها تنشر السموم بشكل أسرع في جسم الإنسان، مقارنة بلحوم البقر التي تحتاج من 7-9 ساعات.


الكوليسترول مرتفع


إن 100 جرام من لحم الخنازير يحتوي على 60 مليجراما من الكوليسترول، وهي نسبة مرتفعة جدا مقارنة بأي نوع طعام آخر، ما يعني أنه سبب رئيسي لارتفاع الكوليسترول الضار بالجسم، وتعرضك لأمراض تصلب الشرايين.



الإصابة بـ30 مرضا


يحمل الخنازير نحو 30 مرضا، والتي يمكن أن تنتقل بشكل مباشر إلى الإنسان، نتيجة لوجود عدد من الديدان الخطيرة، وهي صغيرة جدا لا ترى تحت الميكروسكوب لصغر حجمها، لذا إذا انتقلت إلى جسم الإنسان ووصلت إلى الأمعاء أو العضلات أو المخ والحبل الشوكي، فإنها تسبب له المرض والألم الحاد، وهنا قد يُشخص المرض خطأ على أنه تيفود أو التهاب مفاصل أو التهاب سحائي أو أن هناك مشكلة في المرارة.