التوقيت الأحد، 04 ديسمبر 2022
التوقيت 07:04 ص , بتوقيت القاهرة

دراسة: ممارسة الجنس كثيرا لن تجعلك سعيدا

خلصت دراسة جديدة أجرتها جامعة كارنيجي ميلون الأمريكية، نُشرت في مجلة Journal of Economic Behavior & Organization العلمية هذا الشهر، إلى أن ممارسة الجنس مرات عديدة قد تجعل الأشخاص أقل سعادة، حسبما نقل موقع "ماشابل" الأمريكي.


وقسم الباحثون في الدراسة، التي استغرق إعدادها 3 أشهر، الأزواج في شريحة عمرية بين 35 عاما و65 عاما إلى مجموعتين، وطلبوا من مجموعة أن يضاعفوا عدد المرات التي يمارسون فيها الجنس كل أسبوع، فيما طلبوا من المجموعة الأخرى أن يمارسوا الجنس بعدد المرات الطبيعية، ليجدوا أن الذين أكثروا من مرات ممارسة الجنس كانوا أقل سعادة مما كانوا عليه في بداية الدراسة.


ومن ناحيته، قال الأستاذ القائم على الدراسة، جورج لوينشتاين، إن نتائج الدراسة مخيبة للآمال ومفاجئة، حيث كان يتوقع أن يستمتع الناس بزيادة عدد مرات ممارسة الجنس، وأن يكون جيدا لعلاقاتهم.


وأضاف لوينشتاين: "النتائج لا تعني أن زيادة مرات ممارسة الجنس، تجعل الناس لا يشعرون بالسعادة، حيث إن طلب ممارسة الجنس أكثر قد يكون له تأثير سلبي، ولكن مع ذلك فإن الجنس هام من أجل زواج صحي".


وتابع لوينشتاين: "كثيرون يضعون الجنس في المرتبة الأولى كأكثر نشاط ممتع، وهو أمر مفيد للصحة ويحرق بضع سعرات حرارية".