التوقيت السبت، 13 أغسطس 2022
التوقيت 10:40 م , بتوقيت القاهرة

أسئلة عن ممارسة الحامل الرياضة

الرياضة مهمة جدا لصحة الإنسان ولياقته البدنية، لكن هل يختلف الوضع مع السيدة الحامل؟


كثير من السيدات يسمعن عن ضرورة ممارسة الرياضة في أثناء الحمل لتسهيل عملية الولادة، لكن كيف تمارس الرياضة؟ ومتى يكون ذلك متاحا لها؟


أسئلة كثيرة تدور في ذهن الحامل، يجيبك عنها "دوت مصر".




تقول استشاري النساء والتوليد، منال عفيفي، إن الرياضة بالنسبة للحوامل لا بدّ أن تتم وفقا لكل حالة، وبعد فهم طبيعة حمل كل سيدة، باستشارة الطبيب والمتابعة المنتظمة والمستمرة.


أهمية الرياضة بالنسبة للحامل:
- الولادة تكون طبيعية وسهلة، بتمرين العضلات على الانقباض والانبساط، ما يسهّل عملية الطلق.
- تقلل إلى حد كبير من  الإمساك بعد الولادة، كما أنها عامل مؤثر في تخفيف حدة تورم القدمين، والإرهاق، والإحساس بالهزال والإعياء.
- تعمل على تناسق جسمك بصورة أسرع بعد الولادة، للمرونة التي يكتسبها الجسد مسبقا من ممارسة الرياضة.




متى تمارس الحامل الرياضة؟
خلال الأشهر الثلاث الأولى للحمل، يبدأ تغير الهرمونات في الجسم، وتشعر الحامل بالكسل، والكآبة، والخمول، والهزال العام، نظرا لازدياد إفراز هرمون الحمل تدريجيا، فلا تستسلمي لهذه الحالة، وحاولي ممارسة رياضة المشي والمشاركة في النشاطات الاجتماعية.

يجب أن تزيد ممارسة رياضة المشي خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، خصوصا التاسع، بمعدل مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا، لمدة نصف ساعة أو ساعة، ويمكن تقسيم الفترات على حسب مقدرتها واستشارة الطبيب، في حين يمنع الجري تماما.

هل هناك حالات تمنع فيها الرياضة؟
حالة "المشيمة المتقدمة" من أخطر الحالات التي يمنع معها ممارسة الحامل للرياضة،  وكل ما عليها فعله حينها، تحريك أطرافها العلوية والسفلية وهي مستلقية أو جالسة، بالإضافة لحالات أخرى تمنع من ممارسة الرياضة، مثل: أمراض القلب أو مشكلات الضغط.

ما التمارين التي ينصح بها وكيفية أدائها؟
- تمارين أيروبيك، وتمارين كيجل، لتقوية عضلات الحوض، وإليك فيديو يوضح كيفية أدائها بسهولة.