التوقيت الأحد، 26 مارس 2023
التوقيت 05:48 م , بتوقيت القاهرة

بالصور والفيديو| العمالقة.. شوف الرقص واتعلم

أغلب الفتيات المصريات، يجدن الرقص، ويغبن مع الموسيقى في حوار لا ينقطع، في لوحة فنية لا تخطئها العين. 


والرقص الشرقي ليس قاصرا على المصريات فقط، فهناك أجنبيات كثيرات يمكنهن إبهارك بحركاتهن وتمايلهن على الأنغام، كأنهن تخرجن في حي شعبي عريق.


وهناك  مبدعات عديدات في الرقص الشرقي، استطعن فرضن أنفسهن بقوة، ودخلن تاريخ الفن من أوسع أبوابه.




سامية جمال "مزيج من الرقص الشرقي والغربي"



اسمها الحقيقي زينب خليل إبراهيم محفوظ، ولدت في 27 فبراير، عام 1924، بمحافظة بني سويف، وبدأت مسيرتها في الرقص الشرقي بالانضمام لفرقة "بديعة مصابني" حيث شاركت في تابلوهات الرقص الجماعية.


كانت تمزج  بين الرقص الشرقي والغربي، وركزت على إبهار المتفرج من خلال الملابس والموسيقى والإضاءة والتابلوهات الراقصة التي تشكلها صغار الراقصات في الخلفية. في عام 1943، دخلت  عالم السينما وقدمت العديد من الأفلام المليئة برقصات لا تنسى.


في أوائل السبعينيات، اعتزلت الفن، ثم عادت مرة أخرى للرقص في منتصف الثمانينيات، ولكنها سرعان ما عاودت الاعتزال مرة أخرى، حتى وفاتها في 1 ديسمبر عام 1994.



تحية كاريوكا "صاحبة رقصة الكاريوكا العالمية"



اسمها الحقيقي "بدوية محمد علي النيداني"، ولدت في 22 فبراير، عام 1919، بمحافظة الإسماعيلية، وكانت تمارس الرقص والغناء والتمثيل منذ الصغر، حتى اكتشفتها الراقصة محاس محمد، ثم انضمت بعد ذلك إلى فرقة "بديعة مصابني".


واشتهرت "كاريوكا" من خلال رقصة "الكاريوكا العالمية" التي قدمتها خلال عروض سليمان نجيب في 1940، وهي الرقصة التي التصقت بها بعد ذلك حتى لازمت اسمها.


وأطلق عليها آخر العظماء في تاريخ الرقص الشرقي، وكان لها أسلوب خاص يعتمد على إعادة إنتاج الهرمونية الشرقية القديمة في الرقص، وفي منتصف الخمسينيات اعتزلت الرقص،  وتفرّغت للسينما، حيث شاركت في عدد ضخم من الأفلام السينمائية، وتوفيت في 30 سبتمبر، عام 1999.


نعيمة عاكف "صاحبة لقب أحسن راقصة في العالم"



ولدت في 7 أكتوبر، عام 1929، غّنّت ورفقصت وقدمت والمونولوج لتنطلق إلى عالم السينما، لتسعد الكثيرين بفنها وشمول موهبتها. دخلت السينما راقصة في فيلم "ست البيت" للمخرج أحمد كامل مرسي،  ثم شاركت بعدها في أكثر من 20 فيلما،  منها: "بلدي وخفة، بابا عريس، فتاة السيرك، جنة ونار، تمر حنة، يا حلاوة الحب".


وحصلت على لقب أحسن راقصة في العالم، من مهرجان الشباب العالمي بموسكو عام   1958، ضمن خمسين دولة شاركت في هذا المهرجان. وفي 23 أبريل، عام 1966، توفيت نعيمة عاكف، بعد رحلة طويلة مع مرض السرطان، لتنهي مشوار 17 عاما من الفن والتألق.



سهير زكي "راقصة الرؤساء"



ولدت في 4 يناير، عام 1945، بالمنصورة، وهي أول راقصة ترقص على أغاني "أم كلثوم"، حيث رقصت في برنامج أضواء المسرح وفي أماكن السهر، وشاركت في أكثر من 50 فيلما كراقصة وممثلة.


لم تكن كأي راقصة قبلها، حيث رقصت في حفلات زفاف جميع أبناء الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ورقصت أمام عدد من الرؤساء، من بينهم الرئيس الأمريكي "ريتشارد نيكسون"، والرئيس التونسي "الحبيب بورقيبة"، كما زارت موسكو بدعوة من الجنرال جريتشكو، وزير الدفاع السوفيتي، إبان حكم الرئيس بريجينيف، واعتزلت الفن أوائل التسعينيات.


 


نجوى فؤاد "راقصة الصالات"



ولدت في 6 يناير، عام 1939، بمحافظة الإسكندرية، عملت راقصة في الصالات،  ثم اتجهت للسينما، وشاركت في العديد من الأفلام، التي قدمت خلالها عددا من الرقصات الاستعراضية، مثل "قمر 14" من ألحان محمد عبدالوهاب.


 


زينات علوي من كازينو "بديعة مصابني" إلى السينما



ولدت في 19 مايو، عام 1930، بمحافظة الإسكندرية، بدأت الرقص في كازينو "بديعة مصابني" ، ثم عملت بعد ذلك في "فرقة شكوكو"، ومنها دخلت عالم السينما، حيث شاركت في العديد من الأفلام، مثل "الزوجة 13، أشجع رجل في العالم، أدهم الشرقاوي". ثم اعتزلت الرقص والتمثيل وابتعدت تماما عن الساحة الفنية عام 1967، وتوفيت إثر أزمة قلبية في 16 يوليو، عام 1988.


 


زيزي مصطفى  "راقصة شارع الهرم"



ولدت في 20 نوفمبر، عام 1943، بالقاهرة، وكانت بدايتها مع الرقص في الستينيات راقصة بشارع الهرم، حيث فتحت لها الملاهي الليلية الطريق للسينما فشاركت في العديد من الأفلام مثل: "بنت شقية، واحدة بواحدة، احترسي من الرجال يا ماما"، واعتزلت الرقص أواخر الثمانينات.



كيتي "الراقصة اليونانية"



ولدت في 21 أبريل، عام 1927، بالأسكندرية، هي راقصة شرقية يونانية عملت في مصر، شاركت في عدد من الأفلام مع إسماعيل ياسين، وحاصرتها شائعة علاقتها برأفت الهجان، وهربت من مصر في ظروف غامضة، بعد شائعة تورّطها في شبكة تجسس يهودية.


 


فيفي عبده من "فرقة عاكف" إلى "خمسة مواه"



ولدت في 26 أبريل، عام 1953، بمحافظة المنوفية، بدأت الرقص بالانضمام لفرقة "عاكف"، وهربت من أهلها حين عارضوا فكرة عملها في مجال الرقص، وظهرت في السينما لأول مرة في فيلم "الرسالة"،  حيث أدّت دور  راقصة عام 1976، لتشارك بعدها في  العديد من الأفلام والمسلسلات، وحاليا تقدم برنامج "5 مواه" على قناة Ten.



دينا.. الراقصة المثقفة



ولدت في السيدة زينب، في 30 أغسطس عام 1965، واشتهرت بتمكنها من الرقص، الذي بدأته في المرحلة الثانوية، وعملت في السينما والمسرح ودرست الفنون الشعبية، وجسّدت دور الراقصة في أغلب أعمالها السينمائية، فيما تزيت ببصمة خاصة، إضافة لحصولها على درجة الماجستير في الفلسفة.