التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 12:23 م , بتوقيت القاهرة

بعد فتواه بـ"فقأ عين" حقوقية.. داعية سلفي يهدر دم مخرجه موريتانية

رفعت المخرجة الموريتانية مي مصطفى، دعوى قضائية ضد الداعية يحظيه ولد داهي، بتهمة القذف والسب والتهديد بالقتل، بعد أن اتهمها بالكفر والإلحاد وإنتاج أفلام إباحية.

وأوضحت المخرجة الشابة إن رفع القضية للقضاء جاء "نظرا لما تعرضت له من إهانة وسب وشتم وصل لدرجة اتهامي بالكفر والإلحاد من المدعو يحظيه ولد داهي"، حسب ما جاء فى البيان الصحفي الذى أرسلته، مضيفة أن الأوصاف التي صدرت عن "يحظيه ولد داهي" تنعتها بالكافرة وتصفها بالملحدة، وأنها "تنتج أفلاما إباحية تسيء للمجتمع وتربطها علاقات مع يهود، وأنها متزوجة من خارج ديانتها"، وأشارت مي مصطفى إلى إن هذا الفعل يسيء لها شخصيا ولعملها وفنها، كما يسيء لحياتها الخاصة.

جدير بالذكر أن الداعية  أثار جدلاً في موريتانيا بسبب آرائه وفتاواه التي تكفر عدداً من المثقفين والحقوقيين، ممن يصفهم بأوصاف مثل "المرتدين" و"الملحدين" و"المخنثين، كما استدعته النيابه العام الماضي أكثر من أربع مرات لاستجوابه في شكايات تقدمت بها الناشطة الحقوقية آمنة بنت المختار التي رفعت دعوى قضائية ضد يحظيه ولد داهي، بعد أن أهدر دمها وطالب بفقء عينها.

وقام الداعية السلفى الموريتاني رئيس التنظيم المعروف بـ"أحباب الرسول" من قبل  بإطلاق دعوة على صفحته على فيسبوك محرضًا على قتل والتمثيل بالناشطة الحقوقية اَمنة منت المختار، أبرز مدافعات حقوق الإنسان في موريتانيا.