التوقيت السبت، 01 أكتوبر 2022
التوقيت 07:01 ص , بتوقيت القاهرة

هل قتل جوني ديب (النجم) جوني ديب (الممثل)؟

هل انتهت المسيرة الفنية للنجم جوني ديب؟
5 أسباب أنهت مستقبل جوني ديب الفني.
هل أصبح جوني ديب نكتة هوليوود الجديدة؟
لماذا يُعتبر جوني ديب ممثل متوسط المستوى؟
أسباب فشل أفلام جوني ديب المستمر مؤخرا.
هل فشل فيلم Mortdecai  يعني نهاية جوني ديب رسميا؟
إيرادات Transcendence المتواضعة تعلن صفارة النهاية لـ جوني ديب. 


هذه العناوين وغيرها احتلت مساحة لا بأس بها على المواقع والصفحات الفنية العالمية العام الأخير. وبالأمس عادت للنقاش من جديد مع ظهور إعلان أحدث أفلامه  Black Mass  المُنتظر عرضه في سبتمبر 2015.


Black Mass Trailer


لكن قبل أن نناقش هذه الأسئلة المتعلقة بآخر سنوات في مسيرة جوني ديب، سنحتاج لوقفة سريعة مع مشواره الفني، واختياراته الشبه متناقضة في كل مرحلة.


المرحلة الأولى (1984 - 1990):
البداية بدور صغير جدا في فيلم رعب من كلاسيكيات الثمانينات بعنوان كابوس شارع إيلم A Nightmare on Elm Street ، أعقبها أدوار صغيرة أخرى كان أشهرها الفصيلة Platoon 1986  مع المخرج أوليفر ستون، وتواجد تليفزيوني أكبر تم تتويجه بمسلسل ناجح بعنوان 21  Jump Street  بدأ عرضه 1987.


كانت هذه مرحلة الممثل الذي لا يعرف الكثيرون اسمه، والبحث عن فرص.


 21 Jump Street Clip


المرحلة الثانية (1990 - 2003):
نقطة الانطلاق تحققت عندما اختاره المخرج تيم بيرتون، الخارج للتو من نجاح تجاري ساحق مع فيلم Batman  للقيام ببطولة فيلم Edward Scissorhands 1990، بعد اعتذار جاري أولدمان، ومنافسة تضمنت أسماء أشهر وقتها مثل توم كروز وروبرت داوني جونيور.


النجاح الممتاز للفيلم نقديا وتجاريا، نقل جوني ديب لهوليوود وعالم السينما من عالم التليفزيون. وأطلق أيضا علاقة صداقة وعمل ستمتد طويلا مع تيم بيرتون.


خلال عقد التسعينات لم يتجه جوني ديب للأفلام التجارية، ورفض أدوار مهمة في أفلام ضخمة بالجملة، منها مثلا دور كيانو ريفز في Speed  ودور توم كروز في لقاء مع مصاص الدماء Interview with a Vampire  ودور براد بيت في أساطير الخريف Legends of the Fall.


Edward Scissorhands Trailer


قائمة أفلامه في التسعينات مع أسماء كبيرة في الإخراج، لم تشهد نهائيا نجاحات ضخمة في شباك التذاكر، لكن في المقابل نالت إشادة نقدية وعلى رأسها What's Eating Gilbert Grape مع لاس هالستروم و Ed Wood  فيلمه الثاني مع تيم بيرتون، و The Ninth Gate  مع رومان بولانسكي، وFear and Loathing in Las Vegas  مع تيري جيليام.


خلال هذه الفترة (عصر شرائط الفيديو كما أسميها عادة)، كان المعتاد أن يسألني البعض عن الممثلين الذين أحبهم، وكان التعقيب المعتاد مع ذكر اسم جوني ديب: "مين؟"



محاولاته القليلة للاقتراب من الأفلام التجارية خلال هذه الفترة في أفلام مثل  Nick of Time 1995 - The Astronaut's Wife 1999  - From Hell 2001  انتهت بإيرادات هزيلة في شباك التذاكر.  


وبسبب العلاقة الضعيفة جدا مع نجومية الشباك، احتاج المخرج تيم بيرتون لجهد كبير لإقناع مديري شركة بارامونت، بمنحه دور البطولة في الفيلم الناجح تجاريا ونقديا Sleepy Hollow 1999. وباستثناء فيلم 1997 Donnie Brasco  مع النجم آل باتشينو، لا توجد تقريبا نجاحات أخرى مميزة  في شباك التذاكر تستحق الذكر خلال هذه المرحلة.


كانت هذه مرحلة الممثل الذي يحترمه النقاد و(بعض الجمهور)، ولا يعترف به شباك التذاكر.


 Sleepy Hollow - Clip


المرحلة الثالثة (2003 - حتى الآن):
عندما قررت ديزني تحويل جولة الملاهي قراصنة الكاريبي Pirates of the Caribbean إلى فيلم، تم كتابة السيناريو على أساس بطولة مزدوجة. قرصان عجوز في دور ثان (جاك سبيرو). وبطل شاب يضطر للتعاون معه كدور رئيسي (ويل تيرنر). اختيارات دور القرصان تضمنت أسماء أخرى وقتها، مثل روبرت دي نيرو الذي اعتذر عن الدور، وقائمة بدائل تتضمن (مايكل كيتون - كريستوفر والكن).


منتج الفيلم جيري بروكهايمر حارب من أجل فوز جوني ديب بالدور، ومنحه مساحة أكبر في السيناريو. ديب لم يُخذله نهائيا. جاك سبيرو سرق قلوب الجمهور وتذاكرهم في صيف 2003  بإجمالي إيرادات عالمي وصل إلى 654 مليون دولار. وفرض نفسه على أعضاء الأكاديمية، لينال ديب أول ترشيحاته في الأوسكار كأفضل ممثل، عن شخصية في فيلم مغامرات. وهى نوعية لا تعترف بها الأكاديمية عادة في التمثيل. 


Pirates of the Caribbean: Curse of the Black Pearl - Clip


الفيلم والشخصية نقطة تحول جوني ديب من الممثل، إلى نجم الشباك الذي تلهث وراءه الاستوديوهات. وهو ما يضعنا على خيط عنوان المقال:
هل قتل جوني ديب (النجم) جوني ديب (الممثل)؟


لقراءة الجزء الثاني


لمتابعة الكاتب