التوقيت الإثنين، 03 أغسطس 2020
التوقيت 02:01 م , بتوقيت القاهرة

صور| AVE MARIA يقدم الحياة بالضفة الغربية في مهرجان كان

كشف مهرجان كان السينمائي عن الأفلام المشاركة هذا العام في مسابقة الأفلام القصيرة، معلنا اختيار فيلم AVE MARIA، للمخرج باسل خليل، ضمن المسابقة التي يتنافس بها 9 أفلام.


وينطلق الفيلم في عرضه العالمي الأول بدورة المهرجان التي تجري فعالياتها خلال الفترة 13-24 مايو 2015.
 



وخلال 14 دقيقة، يقدم الفيلم قصة نمط الحياة الصامت الذي تعيش به 5 راهبات، في دير منعزل بالضفة الغربية، ويختل هذا النظام عندما تتعرض عائلة من المستوطنين الإسرائيليين لحادث خارج أسوار الدير، في بداية يوم السبت، الذي يمتنع فيه اليهود عن استخدام الأدوات التكنولوجية مثل الهواتف، وسط راهبات نذرن أنفسهن للصمت.



عنوان الفيلم AVE MARIA، مأخوذ من صلاة قديمة باللغة اللاتينية وتعني "السلام عليك يا مريم"، وهو من بطولة ماريا زريق، وهدى الإمام، وشادي سرور، وروث فرحي، ومايا كورين. وشارك باسل خليل في تأليف الفيلم بالتعاون مع دانيل يانيز.



ولد ونشأ باسل خليل في الناصرة من أب فلسطيني وأم بريطانية، ودرس الماجستير في الأكاديمية السينمائية الإسكتلندية، وعمل منتجا تليفزيونيا في لندن، بينما كان يقوم بتطوير أول سيناريو طويل له بعنوان أسبوع غزاوي، وهو سيناريو روائي كوميدي شارك به في مختبر تورينو السينمائي، وورشة الراوي لمؤلفي السيناريو التابعة لمعهد ساندانس السينمائي.



وعمل باسل كمساعد مخرج ثاني في فيلم "يد إلهية"، في 2002، مع المخرج الكبير إليا سليمان، ثم قدم أول أعماله كمخرج من خلال الفيلم القصير "انتقام البينج بونج"، في 2005، ثم الوثائقي "إعادة الثأر" بالعام التالي.



وأنتج الفيلم شركة Incognito Films بباريس، بالتعاون مع Flying Moon Filmproduktion، بدعم من صندوق مؤسسة روبرت بوش ستيفتونج الألمانية.