التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 03:23 ص , بتوقيت القاهرة

ورثة وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر يقاضون "دار نشر "

قام ورثة  جوزيف غوبلز وزير الدعاية النازي الألماني فى عهد الرئيس الألماني هتلر دعوى قضائية ضد دار النشر "راندوم هاوس" يطالبونها فيها بمستحقاتهم بسبب تضمينها مقاطع من مذكرات غوبلز في نشر سيرته الذاتية بدون أن تدفع لهم الأرباح المستحقة حسب ماذكرته جريدة البي بي سي .


ونشرت دار النشر "راندوم هاوس" السيرة الذاتية لغوبلز التي أصبح يستشهد بها على نطاق واسع علما بأن هذ المذكرات الشخصية تخضع لقانون حقوق النشر حتى نهاية عام 2015، وكانت دار النشر وافقت في البداية على دفع مستحقات لورثة غوبلز لكنها تراجعت عن قرارها قائلة إن من الخطأ أن تدفع رسوما لمجرم نازي.


ووافق ممثل لراندوم هاوس على دفع نسبة 1 في المئة لورثة غوبلز، ولكن دار النشر تراجعت عن قرار ممثلها، قائلة إن "الاتفاق باطل بسبب أسس أخلاقية لأنها لا يمكن أن تدفع مستحقات لمجرم نازي".


وكانت دور نشر أخرى دفعت مستحقات لورثة غوبلز بسبب استخدامها مقاطع من مذكراتهم وقد نشرت المذكرات الشخصية لغوبلز لأول مرة باللغة الألمانية في عام 2010 ومن المقرر أن تنشر باللغة الإنجليزية في مايو المقبل .


ويقول المحامون إن عدم دفع المستحقات المترتبة على حقوق النشر بناء على أسس أخلاقية قد لا تكون حجة مقبولة، وذلك حسب ماذكرته جريدة بي بي سي ، إضاة أنه قتل الملايين من الناس خلال الحكم النازي بين 1933 و 1945 بمن فيهم 6 ملايين يهودي،


جدير بالذكر أن جوزيف غويلز كان وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر وألمانيا النازية، وأحد أبرز أفراد حكومة هتلر لقدراته الخطابية، ولعب دوراً مهماً في ترويج الفكر النازي لدى الشعب الألماني بطريقة ذكية، وقبيل إقدامه على الانتحار وفي الفصل الأخير من الحرب العالمية الثانية عينه هتلر ليكون مستشارألمانيا كما جاء  في وصية هتلر الخطيّة إلا أن الحلفاء لم يعترفوا بوصيته بعد سقوط الرايخ الثالث، وانتحر غوبلز في مايو 1945 عندما كانت ألمانيا على شفا الهزيمة بعدما سمم أبناءه الستة ثم أمر أحد الجنود بإطلاق النار عليه وعلى زوجته.