التوقيت السبت، 17 نوفمبر 2018
التوقيت 12:14 ص , بتوقيت القاهرة

أشهر الشخصيات الفنية من محافظة أسيوط

لكل محافظة مشاهير تحتفي بهم، ويفخرون هم بالانتماء إليها.. وفي العيد القومي لمحافظة أسيوط، يرصد "دوت مصر" أشهر الفنانين والفنانات، مواليد محافظة أسيوط، عاصمة محافظات الصعيد.



سمير غانم


سمير يوسف غانم، من مواليد  15 نوفمبر 1937، بمحافظة أسيوط، بدأ عمله كممثل عام 1963، حتى الآن، حصل على بكالوريوس زراعة من جامعة الإسكندرية.


وبدأ حياته الفنية كأحد أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح، وقدم في الثمانينات سلسلة "فوازير رمضان" تحت اسم شخصيتي "سمورة" و"فطوطة".


ويعتبر واحدا من أهم نجوم المسرح. تزوج الممثلة دلال عبدالعزيز، بعد لقائمها معا في مسرحية "أهلا يا دكتور"، ولديهما دنيا وأمل، الشهيرة باسم "إيمي".


 




كريمة مختار


ولدت في 16 يوليو عام 1934م، من أسرة تنتمي إلى ساحل سليم، واسمها الحقيقي عطيات محمد البكري. حصلت على بكالوريوس فنون مسرحية، وبرزت في دور الأم. تزوجت من المخرج والممثل الراحل نور الدمرداش، وأنجبت منه شابين وفتاة، أحد أبنائها هو الإعلامي الشهير معتز الدمرداش، والآخر ضابط شرطة.


من أفلامها: "ثمن الحرية المستحيل" و"نحن لا نزرع الشوك "و"الظريف والشهم والطماع" و"ومضى قطار العمر" و"الحفيد" و"أميرة حبي أنا" و"الشيطان يعظ". ومن أشهر مسلسلاتها التليفزيونية: "أبوالعلا البشري" بجزأيه الأول والثاني، و"يتربى في عزو" و"نقطة نظام". وقدمت للمسرح أدوارا لا حصر لها، أشهرها في "العيال كبرت".



 



سناء شافع


مخرج مسرحي وممثل وأستاذ أكاديمي، مواليد 25 يناير 1943. تخرج في المعهد العالي للسينما، وعمل مدرسا به، كما عمل بالتليفزيون والسينما والمسرح، إذ أخرج مسرحية "دون كيشوت" عام 1975. من أهم أعماله السينمائية دوره في فيلمي "حتى لا يطير الدخان" و"فوزية البرجوازية"، أما بالنسبة للتليفزيون، فشارك في مسلسلي "الزيني بركات" و"حضرة المتهم أبي".



محمد رضا


اشتهر بأدوار ابن البلد والمعَلّم. ولد في 20 ديسمبر 1921 بأسيوط. حصل على دبلوم الهندسة التطبيقية العليا عام 1938، ودبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1953. تتلمذ على يدي يوسف وهبي وزكي طليمات. عمل مهندس بترول قبل أن يعمل بالفن. ومن أهم مسرحياته "زقاق المدق". وتوفي في 21 فبراير 1995 بالقاهرة.



فاخر فاخر والد النجمة هالة فاخر


تنتمي أسرة فاخر محمد فاخر، الممثل المسرحي السينمائي البارز إلى قرية الدوير مركز صدفا، أقصى جنوب محافظة أسيوط، التي ولد فيها عام 1912م، وهي القرية التي أنجبت الكاتب الكبير أحمد بهاء الدين، رفضت أسرته عمله بالتمثيل في أول الأمر.


يمكن إطلاق مصطلح "الممثل المتعدد الوجوه" عليه. من بناته هالة فاخر، التي عملت معه كطفلة في فيلم "لن أبكي أبدا"، وأصبحت الآن نجمة لامعة.



راتب الكوميدي الموهوب


الممثل أحمد راتب، ولد في 23 ينايـر 1949م، في حي السيدة زينب بالقاهرة، إلا أن عائلته من مركز أبنوب شمال شرق أسيوط.


التحق بفرقة التمثيل بالجامعة أثناء دراسته بكلية الهندسة، التي تركها وهو في الفرقة الثانيـة، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1974م، وكانت بدايته بالتليفزيون، ثم عمل بالمسرح والسينما. اتسم أداؤه بالبساطة وعدم التكلف، واشتهر بأداء الأدوار الكوميدية.


من أشهر أفلامه، "طيور الظلام، الإرهاب والكباب، التجربة الدنماركية، صايع بحر، السفارة في العمارة، عمارة يعقوبيان، أنا مش معاهم، خليج نعمة، مطب صناعي، الحاسة السادسة، نمس بوند، مفيش فايده، وكابتن هيما".



نيازي مصطفى


مخرج ومؤلف شهير، مواليد محافظة أسيوط. أخرج الكثير من الأفلام السينمائية، منها "البحث عن فضيحة"، وغيره.


مات مقتولاً عام 1986، ولم يعثر على قاتله أو يحل اللغز حتى الآن. كان آخر الأفلام التي أخرجها نيازي مصطفى "القرداتي"، بطولة فاروق الفيشاوي. كما أخرج فيلم "ابن المشرق" عام 1949 بالسينما العراقية.


يتمتع نيازي مصطفى برصيد أكبر عدد من الأفلام بين مخرجي السينما بواقع 121 فيلمًا، منها 7 أفلام قصيرة، و114 فيلمًا روائيًا طويلاً، و7 أفلام في العراق وسوريا ولبنان، بالإضافة إلى عدد غير معروف من المسلسلات التليفزيونية، التي صور بعضها بكاميرات السينما.



الدكتور أحمد حلاوة


تاريخ طويل وافر من الإبداع الفني، ليصبح أحمد حلاوة، أستاذ الفنون بقسم آداب المسرح بجامعة حلوان، خريج كلية الهندسة، وحامل الليسانس في الفلسفة من كلية الآداب، دارس الديكور، الممثل والمؤلف والمخرج المسرحي، مقترنًا لدى الجمهور بالجدية والجودة الفنية.


ولد أحمد صلاح رجب رمضان حلاوة بمركز أبنوب في 7 يناير 1949م، كان والده أزهريًا ولكن لظروف خاصة لم يستطع إكمال دراسته بالأزهر الشربف، وهو ابن شقيق الفنان الراحل فايز حلاوة.


قدم أكثر من 40 فيلمًا ومسرحية ومسلسلاً، أولها فيلم "بنت واسمها محمود" عام 1975، أدى فيه دور طبيب، ومسلسلي "اللص والكلاب 2010"، و"أهل كايرو 2010"، ومسرحيات "فارغ، شقلباظ، الباب العالي، إنهم يضحكون".



عبد الغني النجدي


أشهر كومبارس في تاريخ السينما المصرية، من مواليد قرية المشايعة مركز الغنايم في 6 ديسمبر 1915م. شارك بالتمثيل في أكثر من 140 فيلما، في أدوار البطولة الثانوية، كما شارك بكتابة سيناريو وحوار بعض هذه الأفلام، ومنها "إجازة بالعافية".


كان النجدي يؤلف النكات ويعطيها إلى إسماعيل ياسين ومحمود شكوكو، ليلقياها خلال المونولوجات، وكان ثمن النكتة الواحدة جنيه.


عبدالغني النجدي، أشهر كومبارس في تاريخ مصر، وكان يمثل دائما دور الرجل الصعيدي الطيب، وتألق في هذا الدور بفيلم "رصيف نمرة 5". ومن أشهر أفلامه، "يوميات نائب في الأرياف، قصر الشوق، 30 يوم في السجن، ابن حميدو، إسماعيل ياسين في الجيش". وتوفي في 20 مارس 1980م.



حمامة السينما الوديعة


الممثلة سميرة أحمد، مواليد أسيوط في 15 نوفمبر 1938م، لأب كان يعمل باش كاتب محكمة استئناف أسيوط، وأم ربة بيت بسيطة، ولها سبعة أشقاء وشقيقات.


جاءت من الصعيد مع أسرتها إلى القاهرة، ودخلت المجال الفني وهي طـفلـة صغيرة، مع شـقيقتها الفنانـة خيريـة أحمـد، وواجهت متاعب كثيرة من أسرتها، التي كانت تمانع في عملهما بالفن، وعملت كثيرًا في السينما العربية خارج مصر، وفي تركيا. مثلت أكثر من 65 فيلمًا، وتزوجت 4 مرات.



زكية زكريا مقلّد الفنانين


ولد إبراهيم نصر النخيلي، الشهير بإبراهيم نصر، في حي شبرا عام 1946م، حاصل على ليسانس الآداب من جامعة عين شمس عام 1972. اشترك في حفلات أضواء المدينة.


من أشهر أعماله "الكاميرا الخفية"، وأشهر شخصية قدمها "زكية زكريا" و"غبائي النقراشي". تمتد جذوره العائلية إلى محافظة أسيوط، ومنها جاء لقب "النخيلي"، نسبة إلى مركز النخيلة محافظة أسيوط، لكنه نشأ في حي شبرا، حيث جاء والده إلى القاهرة للعمل في المقاولات. وأدى أول دور في حياته الفنية بمسلسل "على باب زويلة".


محمد رياض


ولد بالقاهرة في 25 أبريل 1970، وعائلته تنتمي إلى مركز ديروط. كانت بداياته في مسلسل "العائلة" مع الفنان محمود مرسي، الذي حقق نجاحًا رائعًا، وبعدها قدم العديد من المسلسلات مثل "بحار الغربة، أرابيسك، ضد التيار، أبناء ولكن"، ثم كان مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" مع الفنان نور الشريف.


 عمر الجيزاوي 


ولد الممثل والمطرب الشعبي عمر سيد سيد سالم، الشهير بعمر الجيزاوي في 24 ديسمبر 1917م. جده صعيدي نزح مبكرًا من أبوتيج بأسيوط، وعاش مع والده، في ضواحي مدينة الجيزة (من هنا جاء اللقب).


لم يستكمل تعليمه وعمل في ورشة أبيه وفي الأفراح والملاهي الليلية، عُرف بتمثيل شخصية الصعيدي الساذج، وتوقف عن العمل وسط الخمسينيات. تزوج من الراقصة اللبنانية أنوار حسين، وفي الوقت نفسه كان متزوجًا من امرأة مصرية. 


زار أكثر من 35 دولة منها باريس، وقدم على مسارحها الكثير من الأعمال، وكان يلقب بـ"شارل شابلن العرب"، وطبعت صورته في الخارج على علب الكبريت.


ميار الببلاوي


ولدت في 24 ديسمبر 1972 بأسيوط، تزوجت من عبدالله الكاتب، ودرست بكلية الآداب قسم الدراسات اليونانية.


بدأت كفتاة إعلانات ثم انتقلت إلى السينما والتليفزيون والمسرح. عملت بشكل مكثف في التليفزيون، خاصة المسلسلات العربية، وكذلك الأفلام. ارتدت الحجاب، واعتزلت ثم عادت لتقدم برامج المسابقات الدينية. 


شاركت بعدد ليس بقليل من الأعمال في السعودية، ما جعلها تجيد اللهجة السعودية. وأشهر أعمالها "زوجتي والذئب، صراع الحسناوات، أبوحنيفة النعمان، بريق في السحاب، الناصر صلاح الدين، نسر الشرق، ورد قلبي".


خليل مرسى 


ممثل وأكاديمي مسرحي، مثل في المسرح والتلفزيون والسينما. اسمه الكامل خليل مرسي خليل سلطان، درس في كلية الزراعة، ثم فنون المسرح.


قام بعمل دراسات عليا في الفنون المسرحية، وولد بقرية العتمانية في مركز البداري بأسيوط (21 سبتمبر 1946- 5 أغسطس 2014.


توفي الثلاثاء 5 أغسطس 2014، عقب تعرضه لأزمة صحية حادة في القلب والمخ، داخل مستشفى السلام الدولي.


من أهم أعماله، "أولاد الأكابر، رجل الأقدار،  عمرو بن العاص، فارس بلا جواد، زيزينيا، أوبرا عايدة، علقة موت، البلد دي فيها حكومة، أوقات فراغ، علمني الحب، حبك نار، ضابط البوليس، مافيا، الساحر، أمن دولة".


 تامر حسني


مغنٍ وملحن وممثل، ولد بالقاهرة في 16 أغسطس 1977م، لأب مصري من أبناء أسيوط. والده هو المطرب الشعبي حسني شريف، الذي اشتهر في الستينيات، ووالدتـه سورية الجنسية. انفصل والده عن والدته وهو في السابعة من عمره، وعاش هو وأمه وشقيقه الأكبر دون مصدر رزق، فعمل تامر في سنوات عمره الأولى في محطــة بنزين وسوبر ماركت، وباع العطور في الشارع، وكعامل بناء.


بدأ حياته كلاعب كرة قدم ناشئ بالنادي الأهلي. انتبهت الأم لصوت وموهبة ابنها، وأدخلته معهد "الكونسرفتوار" لتعلم الموسيقى والغناء لتنمية موهبته.



زوزو الحكيم 


ملهمة قصيدة الأطلال للشاعر إبراهيم ناجي، من مواليد أسيوط سنة 1916م، تلقت تعليمها في مدارسها، وعندما جاءت إلى القاهرة أحبت التمثيل وأصبحت عاشقة له، مواظبة على مشاهدة الفرق المسرحية، التي كانت منتشرة في ذلك الوقت، مثل "رمسيس والريحاني وعلي الكسّار" وغيرها.


في سنة 1934م، التحقت بمعهد التمثيل وتلقت فيه علوم الدراما على أيدي كبار الأستاذة. وفي 1935م، التحقت بالفرقة القومية التي أنشأتها الدولة، وتولى رئاستها شاعر القطرين خليل مطران.


قيل إنها الملهمة للشاعر والطبيب إبراهيم ناجي في قصيدته المشهورة "الأطلال"، التي غنتها أم كلثوم. توفيت زوزو الحكيم في 18 مايو عام 2003م.