التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 09:07 ص , بتوقيت القاهرة

راي كروك.. مندوب مبيعات نقل "ماكدونالدز" إلى العالمية

في 15 أبريل 1955، افتتح أول مطعم من سلسلة مطاعم "ماكدونالدز" للوجبات السريعة، في إلينوي بالولايات المتحدة الأمريكية، ليكون المقر الرئيسي لسلسلة المطاعم المنتشرة في معظم دول العالم.

ويحتفل المطعم بمرو 60 عاما على إنشاء أول فرع لسلسلته، التي تعد الأكبر للوجبات السريعة في العالم، ويزيد دخلها عن 25 مليار دولار وأرباحها عن 5.5مليار دولار سنويا، حيث تخدم أكثر من 47 مليون عميل يوميا، في أكثر من 35 ألف مطعم بـ119 دولة يعمل بهم أكثر من 1.7 مليون موظف حول العالم.

كان وراء هذا النجاح، مندوب المبيعات "راي كروك"، الذي كان يبيع أجهزة خفق اللبن، وفي أثناء عمله صادف مطعما ناجحا يبيع الهامبرجر في سان بيرناردينو، بولاية كاليفورنيا.

المطعم كان للأخوين موريس وريتشارد مكدونالد، حيث يبيعا البرجر، اللبن المخفوق، البطاطس المقلية، ويشتهر بجودة الطعام والأسعار الرخيصة والخدمة السريعة.

اقترح "كروك" عليهما فتح فروع للمطعم في كل الولايات بأمريكا، وتولى خطة التوسيع، ليفتتحوا أول مطعم لهم في "ديس بلاينيس" بولاية ألينوي، لبيع سندوتشات الهامبرجر مقابل 15 سنتا.

حصل "كروك" على رخصة امتياز ليؤسس "ماكدونالدز"، وسدد بعد ذلك 2.7 مليون دولار للأخوين، عام 1961، وبعد 4 سنوات زادت شهرة "ماكدونالدز"، التي يزيد رصيدها اليوم عن 40 مليار دولار.

سعى كروك إلى توسيع الشركة وزيادة عدد فروعها حول العالم، كما اهتم بالخدمة السريعة والنظافة، ووضع أسماء الوجبات الشهيرة، التي نقبل عليها اليوم، مثل "بيج ماك، هابي ميل"، حتى وفاته عام 1984.



ومع بداية عام 2002، تعرضت سلسلة "ماكدونالدز" إلى هبوط في المبيعات، أدى إلى تغيير نظام العمل داخلها، حيث أدخل الرئيس التنفيذي للشركة، أنواعا جديدة على قائمة الطعام، منها السلطات والفاكهة الطازجة، وبعض التعديلات على ديكور المطاعم، لإسعاد النساء والأطفال، حتى عادت الشركة إلى تحقيق الأرباح من جديد.