التوقيت السبت، 28 نوفمبر 2020
التوقيت 09:17 م , بتوقيت القاهرة

حوار| أشرف ضمر: فرحان باكتمال التجربة مع بلاك تيما بس خايف ينفصلوا

يعد أشرف ضمر شاعر عامية ونثر أيضا، وحصل علي عدة جوائز من قبل وزارة الثقافة، وصدرت له 3 دواوين. حصل على المراكز الأولى في عدة مسابقات، ويرى أن الأغنية صوته الذي يصل للناس جميعا.


كتب أغاني لعدد من الفنانين، منهم دينا الوديدي، حيث شارك معها بأغاني في مشروع النيل، ويري ضمر أن "الشللية" هي العائق الذي يعطل انتشاره بشكل أكبر ـ على حد قوله ـ  كما أنه أحد شعراء "بلاك تيما" القدامى، ويتعاون معهم خلال ألبومهم الثاني الذي يصدر قريبا، وكان لنا معه هذا الحوار..


- دي مش أول مرة تتعاون فيها مع بلاك تيما، إحساسك إيه بعد سنين طويلة تعرفهم وبتتعاون معاهم للمرة التانية في ألبومهم التاني؟


تعاونت مع بلاك تيما في أغاني اتلحنت لكن مظهرتش للنور، وهما أصحابي والفكرة هنا إننا مش بنتعامل مع بعض بمنطق تجاري، لأني أعرفهم من بداية ظهورهم في 2005 وما اشتغلناش في ألبوم "بحار" سوا.


وعن إحساسي فأنا أكيد فرحان باكتمال التجربة، لكنه فرح فيه شوية قلق، عاوزهم يستمروا كباند عالمي ومحدش منهم يفكر في الانفصال زي باندات كتير قبل كده، طبعا من حقهم يدوروا عن مجد فردي، لكن كلهم بيكملوا بعض ومع بعض وببعض.


- أغنيتك في الألبوم اسمها ايه؟


يا بيبان يا عالية.


- هل الفرقة طلبت منك موضوع بعينه تكتب فيه، ولا كنت حر في الكتابة؟


هم بالفعل طلبوا منى موضوع خاص اكتب فيه لكنه قديم ومستهلك جدا، وبرغم ده كتبت وعجبتهم جدا، لكن مخدوهاش في الألبوم لأني كنت كتبتها بعد اكتماله.


استمع إلى يا بيبان يا عالية 



الأغنية خدت وقت أد ايه عشان تتكتب؟


أنا بكتب براحتي وبمنتهى الأريحية، ومن غير ضغوط، فعشان كده ممكن أكتب أغنية في فترة لا تتجاوز فنجان البن والسيجارة، وممكن أكتبها في أسبوع أو شهر، فالموضوع حسب حالتي أنا النفسية، مش حسب الأغنية نفسها.


-  شايف الألبوم مختلف عن "بحار" وكل الأغاني اللي طلعت في 10 سنين، ولو مختلف فمختلف في إيه؟


الألبوم ده مختلف جدا عن "بحار"، وفي أغاني كانت بتتغنى لايف في الحفلات مضمهاش بحار، اتجمعت في الألبوم ده.


- هل اللي بتقدمه بلاك تيما لسه أندرجراوند ولا انتقل مرحلة تانية؟


فكرة الأندرجراوند نفسها بدأت باستقلال أي باند عن الميديا، وعدم خضوع أفراده لآليات السوق، وصنع نفسه بنفسه، وأي فن بعيد عن السائد والمعتاد والمتوقع، أنا شخصيا بشوفهم أندرجراوند حتى لو كان منير نفسه هو اللي بيغنوه، أو أصالة أو جنات أو محمد محيي، لما غنوا معانا على الاستيدج، وشاركونا في بعض التراكات، كنا برضه أندرجراوند، وهنستمر أندرجراوند، لأن الفكرة في الكلمة واللحن، ونوع الغُنا اللي بيتقدم.


أما المرحلة اللى اتنقلت لها الفرقة حاليا هى الميديا والسوق والشهرة، ولو أي حد خضع لآليات السوق واللي بيطلبه المستمعون وذوقهم يبقى شكرا، مات الأندرجراوند.