التوقيت السبت، 26 نوفمبر 2022
التوقيت 10:51 ص , بتوقيت القاهرة

ماذا بعد ليلة الزواج؟

بسبب الثقافة الخاطئة، تتخوف كثير من الفتيات من ليلة الزواج، التي ترتبط في أذهانهن بأنها مؤلمة، كما يتخوف البعض من العلاقات الجنسية خلال الأسبوع الأول من الزواج.


في البداية تقول الدكتورة رحاب عبدالله، إخصائية النساء والتوليد، "يتخوف الكثيرون من ليلة الزفاف الأولى، بسبب الضغوط النفسية والعصبية للأسرة والمحيطين بالعروسين، ولكن".



ـ غشاء البكارة عبارة عن قطعة جلدية رقيقة، تغطي الجزء الأخير من الجهاز التناسلي، تحتوي على مجموعة من الثقوب تسمح بمرور دم الطمث، وبالتالي فإن العلاقة الجنسية لا تعدو كونها قطعا لغشاء جلدي رقيق، وهي ليست مؤلمة كما يتصور المقبلون على الزواج.


ـ بعض أنواع غشاء البكارة "المثقب"، قد تكون ثقوبه كبيرة وتسمح بالعلاقة دون نزول دم، أو آلام تذكر، وغالبا ما يكون  الألم لحظيا مع بداية العلاقة وينتهي.


ـ بعد انتهاء العلاقة الأولى، ينصح بضرورة غسل تلك المنطقة بالماء، ويمكن أن تقوم المرأة "بشطف مهبلي"، ولا ينصح بوضع أي كريمات أو مراهم داخل المهبل، فليس لها أي تاثير.



ـ ينصح بالتوقف عن ممارسة الجنس في اليوم التالي، ثم الممارسة بعد ذلك حسب الرغبة.


ـ في بعض الحالات، قد تتحدث الفتيات عن آلام المرة الأولى، فما يحدث أن التوتر والقلق يسبب تشنج العضلات، وعدم القدرة على الاسترخاء، مما يجعل الإيلاج عنيفا أو قاسيا قليلا، يجرح المهبل ويسبب الألم، خاصة في العلاقة الثانية، في تلك الحالة ينصح بضرورة التوقف عن ممارسة الجنس عدة أيام أو حتى أسبوع، حتى التئام الجرح.