التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 11:23 م , بتوقيت القاهرة

دراسة: الآيفون والأيباد قد يسببان العمى

أكدت دراسة إسبانية حديثة أن شاشات "LED"، والتي تُستخدم في أجهزة الآيفون والأيباد تضر بشبكة العين وتقود للعمى الجزئي، وكشفت أن المستويات المكثفة من الضوء الأزرق المنبعثة من تلك الأجهزة تسبب عددا من الأمراض التي تبدأ بالصداع وتنتهي بالسرطان.


وبحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أكدت الطبيبة سانشيز راموسمن، من جامعة كمبلوتنسي بمدريد، والتي أشرفت على الدراسة، أن تلك الشاشات تؤدي أيضا إلى تلفية شبكية العين بشكل دائم، مشيرة إلى أنها تصدر مستويات مكثفة من الضوء الأزرق تقدر بـ5 أضعاف الضوء الذي تصدره الشاشات القديمة.


وأشارت إلى أنها أجرت تلك الدراسة نظرا لمتوسط الوقت الذي يستهلكه كل شخص أمام تلك الأجهزة، والتي تصل إلى 8 ساعات يوميا، وهو ما يعني أن غالبية الأشخاص اللذين يستخدمونها في منطقة خطر، موضحة أن الأطفال وكبار السن هم الأكثر عرضة للخطر بسبب عيونهم الحساسة.


وتشرح الطبيبة أن الضرر يبدأ حينما تبدأ الخلايا المستقبلة للضوء، وهي خلايا عصبية موجودة بشبكية العين، في تحويل الضوء إلى معلومات، وتموت تلك الخلايا، حينما تتشبع وتتعرض لوقت طويل للضوء الأزرق المنبعث من هذه الشاشات.


وأكدت أن تلك المشكلة يمكن معالجتها باستخدام مرشحات شاشة أو ارتداء نظارات مصممة لمنع الضوء الأزرق وهي متوفرة لدى متاجر النظارات.


وكانت راموس قد أجرت الدراسة بعد الاستعانة بخلايا شبكية العين للعديد من المتطوعين اللذين يستخدمون أجهزة الآيفون والأيباد لفترة طويلة، ووجدت أن التعرض الشديد للضوء الأزرق المنبعث من تلك الشاشات يسبب موت للخلايا، إلا أن نسبة الخطر انخفضت بـ83% عندما وضعت المرشحات أو الفلتر الوقائي.