التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 10:49 ص , بتوقيت القاهرة

كيف يتغلب المخ على الصدمات العاطفية؟

العديد من النساء والرجال يشعرون بالقلق حول الصحة الجسدية والعقلية عقب التعرض للصدمات العاطفية، لاسيما عقب الانفصال، ما قد يدفعهم إلى الدخول في نفق مظلم من الألم العاطفي، معتقدين أن المشكلة قد تؤثر سلبا على الصحة العقلية، ولكن يجب ترك تلك المخاوف جانبا بعد نتائج تلك الدراسة الحديثة.

وبحسب صحيفة "الديلي بيست" الأمريكية، وجد العلماء أن جميع البشر "مفطورون" بشكل طبيعي، ولديهم المقدرة على  التغلب على الفترة الصعبة التي يمرون بها في أعقاب الانفصال عن الشريك، بل ويمكنهم البحث عن حب جديد.

وكشفت الدراسة التي نشرت بالجمعية الأمريكية في علم النفس، أن المخ البشري مبرمج على تخطي الأوقات المؤلمة التي تعقب الانفصال، والبدء في علاقات عاطفية جديدة، وبحث العلماء عمليتي الانفصال العاطفي، والتي أسموها "المرحلة الأولى من رفض الشريك"، والانتقال إلى علاقات جديدة، والتي أسموها "المرحلة الثانية من الانفصال العاطفي".

وقال الطبيب براين بوت ويل، من جامعة سانت لويس الأمريكية، "لدينا الكثير من الدراسات العلمية التي تشير إلى وجود آلية معينة في مخ الإنسان، مصممة بشكل طبيعي خصيصا لمساعدة من يتعرضون إلى صدمات عاطفية."