التوقيت السبت، 25 يونيو 2022
التوقيت 10:01 ص , بتوقيت القاهرة

ماذا قال الفنانون العرب عن أحمد زكي؟

يستحق أحمد زكي ألقاب فتى الشاشة الأسمر ونجم الثمانينات، ومستقبل السينما المصرية، فنحن أمام فنان مجتهد، يهتم كثيرا بالكيف على حساب الكم، يلفت الأنظار مع كل دور يقدمه، وأعماله تشهد له بذلك، منذ أول بطولة له في فيلم "شفيقة ومتولي"، وحتى آخر أفلامه "حليم" قبل وفاته.

ويحتفل "دوت مصر" بذكرى رحيل أحمد زكي عن عالمنا في 27 مارس 2015، وإليك أبرز ما قاله الفنانون عنه:

 

عمر الشريف

 

"أنا مش أحسن فنان ولا أفضل فنان مصري وعربي، والأحسن والأفضل هو العبقري أحمد زكي، ولو كان يتقن اللغة الإنجليزية وساعدته الظروف، التي ساعدتني، لحصل على أوسكار السينما العالمية".

وأضاف عمر الشريف في حوار صحفي: "أنا فنان عادي صادفتني ظروف حلوة وحظ حلو، لم يصادف غيري من زملائي الممثلين والفنانين".

 

رغدة

 

"أحمد زكي قيمة فنية لا تعوض، مثل فاتن حمامة وعبدالحليم وعادل إمام ونور الشريف، ولا يصح كتابة مجرد كلمات عنه على صفحات الجرائد، أيام ذكراه السنوية، فيجب على المسؤولين عن صناعة السينما تكريمه، مثل إطلاق اسمه على معهد للفنون، أو تفعيل تاريخه من خلال فعاليات ومحافل فنية".

وأضافت رغدة: "ترك زكي بصمة كبيرة في مشواري الفني، شاركت معه في 4 أفلام فقط، لكنه أضاف لي الكثير".

 

محمد خان

"أحمد زكي كان ممثلا نابغة وكان يعيش الأدوار، ونسبة كبيرة من أفلامه تتميز بحسن الاختيار، لذلك مازالت تعيش حتى الآن، ومن حظه أنه قدم هذه الأفلام مع مجموعة متميزة من المخرجين".

 

الفنان عمرو سعد

 أوجه الشكر لأحمد زكي، لأنه قدم تاريخا سينمائيا كبيرا من الأفلام الجيدة التي نشاهدها ونستمتع بها ونتعلم منها، سواء كجمهور أو كفنانين، والثاني أنه كممثل وكفنان فتح الباب لفنانين كثيرين، شبه الناس العاديين، وفتح الباب لجيل بعده، وأعطى له مساحة كبيرة من الشهرة والنجومية".

 

المخرج طارق العريان 

 

"أحمد زكي كان فنانا حساسا لأقصى درجة، وحينما تخرج الجملة الحوارية معه أثناء التصوير بشكل غير جيد، يدرك أن هناك عيبا فى الكاتب أو المخرج، هو أول من قدمني في عالم الإخراج، من خلال فيلمي الباشا والامبراطور".

 

السيناريست بشير الديك

 

"أحمد زكى قدم مجموعة من الأفلام فيها قدر من التكامل، ورؤية فكرية وسياسية، وموضوعات فيها عمق وقدر من اهتمام الناس، فهو كان يعتبر نواة يلتف حولها العديد من المبدعين ممن على شاكلته".

 

هيثم أحمد زكي 

 

"أحتاج أحمد زكي بشدة، ومن الصعب أن يقارنك أي أحد بفنان آخر، فأنت لم تقلد أحدا ولم تكرر أحدا، ولا توجد شخصية قدمتها تشبه الأخرى، وأنا أفتقدك بشدة ولن تتكرر، وأنت من أعظم الفنانين في تاريخ الوطن العربي على مستوى كل الفنون، وليس التمثيل فقط".

 

وتابع هيثم: "أفقدك لأنك أبي، ولأنك فنان لن يتكرر، بل من أعظم الفنانين في تاريخ الوطن العربي". 

 

الناقد الفني طارق الشناوي

 

"كانت لديه القدرة على الاختيار الصحيح، خاصة أنه طوال مسيرته الفنية قدم 58 فيلما، وهو ما يعتبر عددا قليلا بالنسبة للفنانين، الذين كانوا موجودين في نفس الفترة، مثل نور الشريف ومحمود عبدالعزيز"، مشيرا إلى أن زكي كان يرفض الكثير من الأعمال، وكان يقول: "فلوسى في خزنة المنتج وليست في خزنتي، ولما برفض الفلوس بتفضل في الخزنة، ولما ألاقي الحاجة الحلوة هاخدها هاخدها".

 

منى زكي 

 

"أحمد زكي كان ممثلًا رائعًا وإنسانًا عظيمًا وكريمًا، هفضل طول عمري فاكرة أدواره العظيمة وذكرياتي معاه، البداية الحقيقية لي عندما وقفت إلى جانب الفنان الكبير في فيلم (أيام السادات)، فهو من أهم المحطات المهمة في حياتي، حيث فتح لي أبوابًا لم أكن أحلم بها، لم أتوقع حضور أحمد زكي فرحي، وساندني في الكثير من الأعمال السينمائية المشتركة".

 

نادية شكري

 

"طول عمره كان أذكانا، بدأت علاقتي به منذ أيام المعهد، كان في المرحلة الرابعة وأنا في الأولى، وكان فنانًا بمعنى الكلمة، وإنسانًا بكل ما تحمله الجمل من معان، كان يطمئن علينا دومًا وينصحنا ويطمئننا، وكانت له حالات غضب أحيانًا نتيجة ضغوط الحياة".

 

نادية لطفي 

 

"أحمد زكي كان يشغل باله دوما تجسيد شخصية عبدالحليم حافظ، وكان قرار تجسيد شخصية عبدالحليم نابعا من إرادته ورغبته الصادقة في التمثيل وتحقيق الحلم، الذي عاش من أجله طوال حياته، ولو أن القدر لم يمهله لرؤية ذلك الحلم على أرض الواقع".