التوقيت الأربعاء، 17 أبريل 2024
التوقيت 11:19 ص , بتوقيت القاهرة

ليه شرم ومين الشيخ؟

إذا كان اسم هذه المدينة العالمية يثير فضولكم، لمعرفة معنى شرم، ومن هو هذا الشيخ العالمي، فماذا إذا عرفتم أن شرم الشيخ كانت تسمى "خشم الكلب".

سنجيب على أكثر الأسئلة شيوعا وفضولية حول شرم الشيخ، ومتى تحولت من خشم الكلب إلى شرم الشيخ، ولماذا سميت بهذين الاسمين، وكيف كانت شرم الشيخ قبل 100 عام، هذا كله بفضل كتاب غرائب الأسماء المصرية والعربية، للكاتب عباس الطرابيلي.

لماذا سميت شرم الشيخ؟

الشرم في اللغة هو شق بالأرض الساحلية تغمره المياه، حيث يسمي البدو هذه الظاهرة بشرم، وفي الخليج العربي يطلقون عليها خور، وهو ما وصفه نعمو بك، في كاتب تاريخ سيناء القديم والحديث، في عام 1906، بـ"ميناء الشرم بين رأس محمد ورأس النصراني،? ?على? ?نحو? ?8? ? أميال"، أما عن هوية الشيخ، فتضارب الأقوال حول نسبة الشيخ لبدوى سيناء.

لماذا سميت "خشم الكلب"؟

لأن المنطقة شديدة الجفاف?، ?فالسيل عندما? ?يتجمع فوق الهضبة الوسطى ?في منطقة جنوب سيناء، فيأخذ أحد الطريقين إما? خليج العقبة شمالا?، ?أو ?خليج السويس? ?غربا، وتظل منطقة شرم الشيخ جافة، ولهذا لم تبنى أي منتجعات في هذه المنطقة، من مخر السيل إلى المطار، حماية من السيول.

متى تحولت من خشم الكلب لشرم الشيخ؟

بدأ العمران وخطة التنمية تزحف لسيناء بعد معاهدات السلام بين مصر وإسرائيل، وبدأ محو أثار العدوان والحرب منها، وكانت على رأس مدن سيناء "خشم الكلب" التي لفتهم موقعها الجغرافي الساحر وطلتها المميزة، وكان بناء مطار شرم الشيخ الدولي في 1982، أكبر خطوة في خطوات التنمية وصنع هذه المدينة العالمية، وما كان يليق بمدينة تعد لتكون من أوائل دول العالم اسم يدل على البؤس والجفاف مثل خشم الكلب، وكان شرم الشيخ بمدلوله الجغرافي اسما أوقع لها.

لماذا لم يسكنها أحد؟

رغم أن منطقة شرم الشيخ تجمع خليطا رائعا من أنواع التربة الأرضية من رملي وطيني، إلا أنها لم تزرع ولم يسكنها أحد من بدو سيناء، بسبب صعوبة وصول الماء لها.

كيف كانت شرم الشيخ قبل 100 عام؟

شرم الشيخ كانت مجرد صحراء خاوية لا يوجد بها بشر، واستمر هذا الحال حتى بدأت مشاريع التطوير والبناء فيها، وخاصة بعد بناء مطار شرم الشيخ الدولي في 1982.