التوقيت السبت، 15 أغسطس 2020
التوقيت 07:51 م , بتوقيت القاهرة

شبيهة "كاتي بيري" تفقد حياتها المهنية بسبب ملامحها

التشبه بنجوم الصف الأول يعتبره الكثيرون ميزة، حتى أن البعض قد يلجأ إلى مستحضرات التجميل أو الجراحات من أجل تغيير ملامحهم لتتشابه بأشهر النجوم، إلا أن الشبه بين الممثلة البريطانية فرانشيسكا براون، والمغنية الأمريكية كاتي بيري، سبب للأولى الكثير من الألم.



تقول "براون" إن تشابه ملامح وجهها مع "بيري" يكاد يدمر حياتها المهنية، وأوضحت في لقائها مع صحيفة "مترو" البريطانية، أنه تم رفض مشاركتها في العديد من الأعمال التي تقدمت للتمثيل فيها بسبب ملامحها، حتى أن بعض المخرجين قال لها إن شكلها قد يربك المتفرجين.


وأكدت "براون" أنها في المرات القليلة التي تم قبولها لأداء أدوار درامية، كانت تستمع لمناقشات عن التشابه بينها وبين كاتي بيري أكثر من أي شيء آخر، فكانت تبذل مجهودا أكبر من أجل إثبات وجودها، وإقناع الجمهور بأنها لا تقلد أي شخصية معروفة تشبهها.



وبعد الصعوبات التي واجهتها "براون" في الدخول في مجال التمثيل، فقط لأنها تشبه شخصية معروفة بالفعل لدى الناس، قررت الممثلة البالغة 31 سنة، التخلي عن أحلامها الكبيرة، ولم يبق أمامها أي خيار سوى أن تركز موهبتها في تقليد الفنانين.



الممثلة البريطانية أدركت بعد ذلك أنها قامت بالخطوة الصحيحة، حيث تمكنت الآن من المشاركة في عروض Buddy Holly and the Blackjacks، وتم اصطحابها لمهرجان كان من أجل أن تمثل كاتي بيري على السجادة الحمراء.


وقالت إنها أثناء حضورها مثل هذه الحفلات والمناسبات يُقبل المعجبون عليها من أجل التقاط صور معها، حتى أن بعض النجوم تشابه عليهم الأمر، وظنوا أنها كاتي بيري بالفعل.



وتعتبر براون نفسها الآن من المشاهير لكن على طريقتها، فالناس تتعرف عليها عندما تسير بينهم في الشارع، وهي توقع الأوتوجرافات لهم، وتحصل على دخولا مجانيا للأندية، لكن لايزال البعض يصاب بخيبة الأمل عندما تخبرهم أنها ليست بيري، وتقول إن الأمر يتحول لكارثة عندما يكتشف طفل من معجبي المغنية الأمريكية ذلك.


ووصفت الصحيفة التشابه بين النجمتين بأنه أشبه باللعنة، حيث تفكر براون في هذا الموضوع من منطلق إيجابي، فهي لا تؤمن بأن عملها في الوقت الحالي في أداء شخصية كاتي بيري على المسرح كل يوم هو آخر ما يمكن الوصول إليه، وتطمح في أن يفتح لها أبواب أخرى في مجال التمثيل.



وتابعت "زوي ديشانيل تم تشبيهها أيضا بكاتي بيري، لكنها نجحت في أن تثبت مكانها في مجال التمثيل، وهو ما يمنح براون الأمل في وجود فرص أخرى لها، كما أعلنت أنها تحول اكتشاف موهبتها كمراسلة رياضية".