التوقيت الأربعاء، 26 يونيو 2019
التوقيت 12:38 ص , بتوقيت القاهرة

13 نصيحة لقراءة أكثر سهولة

يرغب الكثيرون في القراءة، لكن العديد من العقبات تمنعهم من تحقيق هذه الرغبة، هؤلاء الذين يسعون لقراءة أكبر في أقل وقت قد يجدوا ضالتهم فيما قدمته الكاتبة الشهيرة، جريتشن روبن، من نصائح تساعد على القراءة بفعالية تلخص فيها خبرتها، إضافة لثلاثة نصائح أخرى من بعض الكتاب العظماء، نستعرضها في السطور التالية:


توقف عن القراءة


تقول روبن إنها اعتادت في السابق أن تكمل قراءة كل كتاب، ثم اكتشفت أن الحياة قصيرة، وأن هناك العديد من الكتب التي تستحق اهتمامها، لذا لا يجب تضييع الوقت.



اقرأ الكتب التي تستمتع بها


لاحظت الكاتبة أن الإنسان عندما يقرأ كتابا يستمتع به يستطيع بسهولة إيجاد وقت للقراءة، ما يساعده على إنهاء قراءته في وقت وجيز، ما يشكل دافعا آخر للتخلي عن الكتب التي لا نشعر بالرغبة في قراءتها.



شاهد برامجك المفضلة لاحقا


عندما تقوم بتسجيل برامجك المفضلة، أو مشاهدتها عبر الإنترنت، يمكنك توفير وقت الفواصل الإعلانية، كذلك تحديد أفضل الأوقات للمشاهدة بما يناسب جدولك اليومي، وهو أمر يساعد على زيادة كفاءة استغلال الوقت، ويوفر مساحات زمنية أكبر للقراءة.



الإنجاز في السريع


تنصحنا جريتشن روبن، بالقراءة السريعة وعدم الاستغراق في قراءة التفاصيل، خصوصا في الصحف والمجلات، فقد اكتشفت الكاتبة أن المطالعة السريعة تكون محصلتها مقاربة لما تجمعه من معلومات من القراءة بتمعن.



الهدوء


من التحديات التي تصعب الإنسان القراءة، هي تفكيره الدائم في المهام المختلفة التي يتعين عليه القيام بها، لكن نصيحة روبن هي الهدوء التام والتركيز في القراءة، بل وتؤكد أن من أهم دوافعها لممارسة التمارين الرياضية، هي أن تساعدها على القراءة في وقت الراحة، الذي تستطيع فيه الجلوس بهدوء لوقت طويل.



لا تحارب غريزتك


استمرارا لنصيحة عدم إجبار نفسك على قراءة أي كتاب، تنصح الكاتبة بقراءة ما تشعر أنك بحاجة لقراءته، فهي أحيانا ما تخطط لقراءة كتاب ما، ثم تشعر برغبة في قراءة كتاب مختلف تماما، لذا تنصح بقراءة أي شيء تريده، وإلا فلن نستطيع قراءة ما نحب ولا ما نجير نفسنا على قراءته.



القراءة رفيق دائم


على مدار اليوم قد تتاح لنا فرص عديدة وأوقات مناسبة للقراءة، لذلك يجب أن تكون مستعدا دائما، وأن تحمل معك كتابا أو أي شيء ترغب في قراءته، ورغم تفضيل البعض للكتب المطبوعة، فإن الكتب الإلكترونية يسهل كثيرا حملها في أي مكان وقراءتها عبر الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.



كوم كتبك


جريتشن تؤكد أنه عندما يكون لدى الشخص عددا كبيرا من الكتب ينتظر أن يقرأها، فإن ذلك قد يكون بمثابة الدافع له أن يبدأ في القراءة، فتكون أكوام الكتب بمثابة جهاز تنبيه بوجوب البدء في القراءة.



اختر كتبك بنفسك


تعد الكتب من الهدايا الكلاسيكية، وتقول الكاتبة إنه عند تلقيها كتابا جديدا لا تضع نفسها تحت ضغط ضرورة قراءته، فتعطي الكتاب فرصته، لكنها لا تلبث أن تتركه إذا لم يثر انتباهها.



القراءة مذاكرة في بعض الأحيان


سعيا لتطوير عاداتها في القراءة، قررت جريتشن روبن أن تقرأ في نهاية كل أسبوع كتابا معقدا، يسترعي الكثير من الانتباه بشكل يشبه المذاكرة، ومثل هذه الكتب العميقة عادة ما يريد الأشخاص قراءتها، لكنهم يهملونها ويأجلون ذلك لأيام وشهور وأحيانا سنين.


وتقول جريتشن إن الكتاب المعقد الذي تقرأه حاليا، هو كتاب "الفن والوهم: دراسة في علم النفس التمثيل التصويري" للكاتب والمؤرخ إرنست جومبريتش.



واستلهمت جريتشن مقولات بعض كبار الكتاب لتكمل نصائحها لقراءة أفضل


"اجعل القراءة هي نزوتك"
راندال جاريل


"ابدء بقراءة أفضل الكتب، وإلا فلن تجد وقتا"
هنري ديفيد ثورو


عندما نقرأ ما نرغب فيه وما نريده بشغف، تكون القراءة أشد تأثيرا، لكن عند القراءة دون رغبة، فإن نصف العقل يكون مشغولا بتثبيت التركيز، فيما لا يبقى سوى نصف واحد من العقل للقراءة.
صامويل جونسون