التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 10:18 ص , بتوقيت القاهرة

وفاة والدة جوليا روبرتس بعد صراع مع السرطان

اجتمع أصدقاء الممثلة الأمريكية، جوليا روبرتس، في منزل أسرتها، من أجل مساندتها عقب وفاة والدتها، بيتي لو موتس، عن عمر يناهز 80 عاما، أمس الخميس، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.



وحرصت روبرتس على إعداد التجهيزات اللازمة بنفسها، واتجهت إلى منزل والدتها، في غرب لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، قبل أن يلحق بها عدد من الأصدقاء، الذين حرصوا على أن يكونوا إلى جانبها في هذا الموقف الصعب.


وأشارت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إلى أن وفاة والدة روبرتس جاءت بعد عام من انتحار أختها غير الشقيقة، نانسي موتس، بجرعة زائدة من المخدرات.



يشار إلى أن بيتي قضت شهورها الأخيرة في منزل ابنتها جوليا، برفقة زوجها المصور السينمائي، دانيال مودر، وأطفالهما الثلاثة، بينما تم نقلها قبل أيام إلى مستشفى سان دون بسانتا مونيكا، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.



وكانت جوليا روبرتس، ووالدتها مقربتين من بعضهما، وجمع بينهما حب الفنون، حيث تولت بيتي إدارة مدرسة للفنون الدرامية قبل سنوات.


وكان والتر جرادي روبرتس، والد نجمة هوليوود، قد توفي بعد إصابته بسرطان الحلق، عندما كان في الـ44 من عمره، بينما كانت جوليا لا تزال في العاشرة من عمرها.