التوقيت الأحد، 27 نوفمبر 2022
التوقيت 03:22 ص , بتوقيت القاهرة

اتهام كاتي بيري بالترويج للمثلية الحنسية

تألقت المغنية الأمريكية كاتي بيري، في حفل "سوبر بول" الذي أقامته في استراحة المباراة النهائية من دوري كرة القدم الأمريكية، وقدمت استعراضا مبهرا شهد ظهور اثنين من أسماك القرش الراقصة كما شاركتها المغنية ميسي إليوت بالغناء، لكن يبدو أن كل هذا لم يكن كافيا لإثارة إعجاب الناقدة اليمينية ليندا هارفي.


فقد هاجمت هارفي، مؤسسة منظمة Mission America المعارضة للمثلية الجنسية والمتحولين جنسيا، كاتي بيري في مقالها المنشور بموقع BarbWire وقالت فيه إن المغية نشرت "دعوة إلى المس الشيطاني" من خلال أدائها وروجت لأجندة المثلية الجنسية عن طريق أغنيتها I Kissed a Girl.


ونقل موقع هافنجتون بوست ما قالته هارفي في مقالها إن "من الطبيعي أن يصاحب الرِدة الدينية ارتباكا جنسيا، تماما مثلما تفعل في مداعبتها مع الشيطان، فهي فقط تقدم موسيقى تعبر عن اتجاه موجود من قبل أن تولد هي".


وأضافت أن "أغنية I Kissed A Girl توضح المدى الذي يمكن أن تصل إليه أي الثقافة المتطلعة من خلال الحرية الجنسية، فتجربة أشخاص من أصحاب الميول الجنسية الطبيعية للسلوك المثلي ما هي إلا أحد التطورات الطبيعية لذلك".


مشيرة إلى أن النشطاء يرددون جملة "لا يمكن تحويل الناس إلى المثلية"، للترويج للمثلية في المدارس وكل الأفلام والبرامج التليفزيونية والسياسات العامة وقاعات المحاكم، وقالت إن كاتي صنعت معروفا عندما أوضحت أن الأشخاص الذين لا يدعون أنهم ولدوا مثليين بالفطرة يمكن أن يخوضوا تجربة المثلية وبعضهم سيلتزم باختياره الجديد.


وأشارت هافنجتون بوست إلى أن تصريحات هارفي لم تكن أمرا غريبا بالنسبة لها، ففي العام الماضي ضمت صوتها إلى العديد من المحافظين الذين يدعمون المخابز وغيرها من الأماكن التي تقدم خدمات حفلات الزفاف، في تراجعها عن إعداد تجهيزات حفلات زواج المثليين، ووصفت حركة المثليين بأنها تشبه ألمانيا النازية في منهجها.


وفي العام الماضي واجهت بيونسيه انتقادات على أدائها في حفل السوبر بول أيضا، حيث قال براين فيشر، المدير السابق لـ"رابطة الأسرة الأمريكية" إنها استخدمت "إشارات شيطانية" خلال أدائها في حفل عام 2013، وألمح إلى أن شخصية ساشا فيرس، أو ساشا العنيفة، التي قدمتها بيونسيه في ألبومها الصادر عام 2008، هي روح شيطانية لها طاقة مظلمة.