التوقيت السبت، 27 نوفمبر 2021
التوقيت 11:19 ص , بتوقيت القاهرة

أخصائية تغذية تزعم: الدهون مهمة لفقدان الوزن

 يزعم كتاب جديد بعنوان "الحمية عالية الدهون" أنه بإمكان الإنسان فقدان الوزن دون التخلي عن الاستمتاع بالأكلات التقليدية المحرمة في أنظمة التخسيس، حسبما تقول "الديلي ميل" البريطانية.


ويقول الكتاب الذي ألفته مدربة لياقة وأخصائية تغذية تدعى زانا موريس، إن الحمية عبارة عن خليط بين الأطعمة عالية الدهون والتدريبات الرياضية القاسية، فحسبما تزعم موريس أن تناول الأطعمة الدهنية ضروري لإنقاص وزن الجسم.


وتقول موريس إنه طوال 12 عاما من عملها في مجال التغذية والتخسيس، لاحظت فقدان الآلاف من الأشخاص وزنهم بمعدل 3.6 كجم ونقصان محيط خصورهم بمعدل 7.5 سم في أسبوعين أو أقل.


وتشير موريس إلى أن النظام الذي ابتكرته يسهل على الإنسان عدم اكتساب الوزن المفقود مرة أخرى، حيث تقول موريس: إنه "النظام الغذائي المبتكر" يقلب كل ما تعرفه عن الحمية رأسا على عقب، لن تحتاج لحساب السعرات الحرارية أو الشعور بالجوع ولا لقضاء ساعات من التدريبات الرياضية أو شهور من متابعة مقياس الوزن، ولن تحتاج لتناول الأطعمة عديمة المذاق".


وتوضح موريس أن السبب وراء نجاح نظامها المبتكر هو التأثير الذي تحدثه الدهون على هرمون الإنسولين الذي يفرزه الجسم لنقل الجلوكوز لخلايا الجسم ليتم استخدامه كطاقة .



 


 



وتقول موريس في كتابها أن الأطعمة عالية الدهون تتحول بسرعة إلى جلوكوز ولهذا لا يحتاج الجسم لرفع مستوى الإنسولين في الدم.
وتعتمد حمية موريس على تقليل الكربوهيدرات وزيادة الدهون حتى يستخدم الجسم تلك الدهون كمصدر للطاقة بدلاً من استخدام الكربوهيدرات وفي كل مرة حسبما تقول موريس يستخدم الجسم فيها الدهون كطاقة يقل حجم الخلايا الدهنية وهو ما يصفه العلماء بحالة الكيتوزية Ketosis.