التوقيت السبت، 21 مايو 2022
التوقيت 08:46 م , بتوقيت القاهرة

مخرج مسلسل"حلاوة روح": خالد صالح تنازل عن نصف أجره في المسلسل

أبدى صناع مسلسل «حلاوة الروح»  لبدء عرض المسلسل علي قناة الحياة وقد أهدى هؤلاء هذا العرض إلى الممثل الراحل خالد صالح وهو آخر مسلسل تلفزيوني بالنسبة له. وقد تمنى سابقاً لو نجحت الشركة في تسويق العمل إلى المحطات المصرية. لكن سبق أن صرح بعض نجوم المسلسل عن مقاطعة متقصدة من بعض الجهات الخليجية لهذا العمل بسبب فضحه المد الأصولي والتكفيري الذي يحصل في سوريا. وفي تصريح خاص قالت المنتجة رولا تلج «أتمنى أن تهدأ روح الراحل خالد صالح بعد أن تحققت أمنيته وعرض المسلسل على محطة مصرية، لانه أصيب بحزن كبير عندما لم يجد


 


مسلسلنا رغم ضخامته وجودته مكاناً على القنوات المصرية في رمضان الماضي لكنه عاد ليرتاح مع بدء العرض عندما صار يتلقى تهنيئات من أصدقائه ومحبيه بعد عرض كل حلقة» أما عن سبب اختيار النجم المصري لهذا الدور فقد قالك تلج « تركت الخيار بالمطلق للمخرج شوقي الماجري وقد سبق أن عبر النجم الراحل عن رغبته بالعمل مع الماجري وجاء إلى بيروت للإطلاع على التفاصيل قبل أن يقرأ النص، وعندما أخبرناه أننا سنوجه ضخامة الإنتاج نحو عناصر المسلسل بشكل عام وليس ياتجاه أجر الممثلين تنازل عن نصف أجره، كذلك رفض النزول في فندق خمس نجوم وفضلّ البقاء مع بقية فريق العمل ليضفي جواً حميمياً عائلياً كان فيه أخاً وأباً حقيقياً للجميع» من جهة ثانية تشرح تلج بالقول «للأسف فإنه كان يعاني من نوبات قلبية في الشخصية التي يجسدها وكذلك في الحياة وقد رافقته إلى عيادة الطبيب أكثر من مرة وكأن هذا العمل بمثابة وداع أخير... ربما يكون خالد صالح قد جسد أدوار أهم في أماكن كثيرة لكنني أعتقد أنه العمل الأكثر ضخامة الذي يليق بأن يكون آخر أعماله التلفزيونية» أما المخرج شوقي الماجري فقد قال:


«كنت بحاجة إلى ممثل حقيقي ورقم صعب يتمكن من ترك بصمته البالغة على هذا الدور ولم يكن هناك أفضل من الراحل خالد صالح لأنه يجمع بين الاحترافية في التمثيل والنجومية الساطعة في جميع أرجاء الوطن العربي وبالرغم من انه أستاذ كبير لكنه كان يوحي للجميع بأنه يتعلم منهم وكان يردد جملة تعلمت من التجربة كما أتعلم من كل خطوة أقدم عليه. فيما لفته أداء الممثلين السوريين وخاصة الشباب منهم وتفاجئ بمستوى الاحترافية الذي يمتلكونه» وأضاف الماجر ي من جهة ثانية « لو علم ن بأن المسلسل يعرض الآن في بلده سيكون في غاية السعادة»